القبض على 4 أشخاص بحوزتهم كتب أثرية قديمة باللغة السريانية والارامية في ولاية دنيزلي بتركيا

زوعا اورغ/ وكالات

اعتقلت قوات الأمن التركي في ولاية دنيزلي القبض أربعة أشخاص بحوزتهم أربعة كتب أثرية يُقدّرعمرها بآلاف السنين، ويُعتقد بأنها سُرقت من متاحف سوريا.

ووفق ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن صحيفة حرييت التركية، اعتقلت قوات الأمن في ولاية دنيزلي (جنوب غرب) خلال عملية أمنية أربعة أشخاص بحوزتهم أربعة كتب أثرية يُقدّر عمر اثنين منها بنحو ألف عام، والآخرَين بنحو ألف و 700 عام، زعموا أنهم عثروا عليها في القمامة.

ويذكر المشتبه بهم كانوا يعتزمون بيع الكتب الأثرية بمئتي ألف دولار، فيما أكد مسؤولو مديرية متاحف الولاية بأن الكتب المضبوطة مكتوبة باللغتين السريانية والآرامية، ولا يُمكن تقدير قيمتها المادية بثمن.

وأوضحت عضو هيئة التدريس في جامعة باموك كاله قسم الآثار البروفيسورة “فايريه بايرام” إلى أن الكتب المضبوطة ذات قيمة تاريخية كبيرة، مضيفة أن اثنين منها يضمان تصاوير من فن المنمنمات لإحدى روايات الكاتب المسرحي وليم شكسبير، وتُعرف المنمنمات أيضاً بفن الرسومات ذات الأحجام متناهية الصغر التي يتم العمل عليها بدقة وعناية كبيرتين بهدف إثراء النصوص.

وأضافت أن الكتابين الآخرين عبارة عن نصوص مذهبة كُتبت على ورق برشمان، وهي مادة مصنوعة من جلد الحيوانات، وعادة ما كانت تُصمم هذه النوعية من الكتب بناءً على طلب القصر الملكي لتلك الحقبة الزمنية.

هذا وقالت البروفيسورة التركية احتمال أن تكون الكتب الأثرية قد سُرقت من متاحف سوريا، شأنها شأن الكثير من الآثار التي ضُبطت في تركيا خلال الأعوام الأخيرة.