العمليات المشتركة تخير “الدواعش” بين القتل أو الاستسلام وتصف قرداش بـ”بنك معلومات” التنظيم

زوعا اورغ/ وكالات

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاثنين، أن عملية “أسود الجزيرة” أسفرت عن القبض على “عتاة المجرمين”، واصفةً عبد الناصر قرداش المرشح لخلافة زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي، بأنه “بنك من المعلومات” عن خلايا التنظيم، فيما خيّرت عناصر التنظيم بين القتل أو الاستسلام.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إن “عمليات أسود الجزيرة حققت أهدافها في الوقت المحدد وفقا لما مخطط لها”، مبيناً أن “القوات الأمنية وعلى رأسها جهاز المخابرات حصل على معلومات استخبارية دقيقة أسفرت عن القبض على عتاة المجرمين الذين يمثلون محوراً رئيساً لداعش على المستوى الدولي وليس المحلي فقط، ومن بينهم من يعد بنكا من المعلومات عن خلايا داعش”.

وتابع الخفاجي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية وتابعته السومرية نيوز، أن “الإعلام المسيس حاول التقليل من أهمية الإرهابي عبد الناصر قرداش، لكن بالحقيقة هو بنك من المعلومات وشخص خطير جد”، مضيفاً أن “عناصر داعش المختبئين في أماكن آمنة، بالنسبة لهم، تم استهدافها والآن تطاردهم القوات الأمنية وليس أمامهم سوى الاستسلام أو القتل”.