العراق يتسلم من أميركا قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة

زوعا اورغ/ وكالات

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أن القنصلية العامة لجمهورية العراق في لوس أنجلوس، ستتسلم من الجانب الأميركي قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة.

وقالت الخارجية في بيان لها ، انه “عَمَلاً بدبلوماسيّة الإسترداد، القنصلية العامة لجُمهورية العراق في لوس أنجلوس وبالتنسيق والتعاون مع المكتب الوطني الأميركي للتحقيقات ستتسلم قطعتين أثريتين تعودان إلى أكثر من 4000 سنة”.

واوضح  البيان ان القطعتين الاثريتين “هما لوح مسماري يعود إلى مدينة أُور والثاني جزء من منشور مسماري نادر جداً يعود إلى مدينة بابل القديمة ولا توجد سوى قطعتين منه في العالم وقد كان يستخدم كأداة تعليم نادرة”.

“تحقق هذا الإنجاز في وضع اليد على القطع ومصادرتها من قبل السلطات الأميركية ضمن الجهود التي تبذل لملاحقة الإتجار غير المشروع بالآثار العراقية ومن خلال تتبع المعلومات المُقدمة وإتخاذ الإجراءات القانونية لوضع اليد عليها والعمل على إرجاعها إلى موطنها الأصلي من خلال السلطات العراقية”، وفقاً للصحاف.

واضاف انه “وستجري مراسم التسليم في مبنى القنصلية العامة لجُمهورية العراق في لوس أنجلوس بتاريخ 2022/1/20 خلال إحتفال رسمي”.

يشار الى ان وزارة الخارجية العراقية تسلمت العام الماضي من الولايات المتحدة الأميركية أكثر من 17 ألف قطعة أثرية كانت قد هربت إلى هذا البلد وإلى اليابان وهولندا وإيطاليا أيضا.