العراق.. وفد من الفيفا في البصرة لدراسة “رفع الحظر”

زوعا اورغ/ وكالات

قال وزير الشباب والرياضة العراقي، ورئيس اتحاد الكرة، عدنان درجال، الثلاثاء، إن وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الذي وصل إلى البصرة، يعمل على تقرير نهائي بشأن رفع الحظر عن إقامة المباريات في الملاعب العراقية.

وأوضح درجال في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية “واع”، أنه “يتواجد في محافظة البصرة لمرافقة وفد الفيفا أثناء زيارته التفقدية للملاعب، بغية رفع تقرير نهائي بشأن رفع الحظر عن الملاعب العراقية وعودة المنتخبات الوطنية للعب على أرضها من جديد”.

وأضاف أن “الزيارة ستستمر لغاية الخميس المقبل”، وأن “الوفد سيقوم بالاطلاع على المنشآت الرياضية وزيارة ملعب البصرة الدولي، والتعرف عن كثب على واقع مدينة البصرة من مختلف الجوانب”.

وتأتي زيارة وفد الاتحاد الدولي، بعد مخاطبات اتحاد الكرة العراقي، بضرورة عودة المباريات الدولية إلى العراق، وتحديدا البصرة، لانتفاء الأسباب التي أدت إلى عدم خوض المنتخب الوطني العراقي مبارياته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال الدوحة، وفقا لواع.

وفي سياق متصل، أعلن  اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، في 20 سبتمبر، عن تأجيل بطولة “خليجي 25” التي كانت مقررة في مدينة البصرة العراقية ديسمبر المقبل، إلى يناير 2023.

وكان القرار متوقعا في ظل نواقص في ملف جاهزية مدينة البصرة لاستضافة البطولة، إلى جانب ضغط كبير تعاني منه أجندة الاتحادات الخليجية محليا وقاريا ودوليا، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وكانت لجنة التفتيش التي شكلها الاتحاد الخليجي برئاسة اليمني حميد الشيباني، قد قامت بعدة زيارات ميدانية تفقدية لمنشآت بمدينة البصرة، ومنها ملاعب وفنادق، ورفعت تقارير ناقشها المكتب التنفيذي للاتحاد.

وضغطت بعض الاتحادات الخليجية باتجاه التأجيل إلى ما بعد نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2022.

ويذكر أن العراق لا يزال يواجه حظرا لإقامة المباريات على أرضه جراء الأوضاع الأمنية منذ العام 2019.

ويفرض فيفا حظرا على إقامة المباريات الدولية بالملاعب العراقية، ومنها استاد البصرة الدولي، الذي كان من المقرر أن يستضيف مباريات المنتخب العراقي في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، وذلك منذ نهاية العام 2019، بسبب الأوضاع الأمنية التي شهدتها البلاد.