الطالبة ( آيات راضي محي النائلي ) تنال الماجستير في الآثار القديمة عن مدينة شيبانيبا  šibaniba  مركز محافظة آشورية في العصرين الآشوريين الوسيط والحديث بجامعة القادسية

زوعا اورغ/ متابعات

نالت الطالبة ( آيات راضي محي النائلي ) شهادة الماجستير في الآثار القديمة عن رسالتها الموسومة ” مدينة شيبانيبا  šibaniba في ضوء نتائج التنقيبات الاثارية”، بتقدير ( جيد جداً ) ، يوم الأثنين ٢٩ / ١١ / ٢٠٢١ وفي قاعة طٰه باقر بكلية الآثار بجامعة القادسية .

و قد تألفت لجنة المناقشة من السادة :

١ – أ.د . عامر عبد الله الجميلي / كلية الآثار بجامعة الموصل – رئيساً –

٢ – أ.م.د. نعيم عودة صفر / كلية التربية للعلوم الإنسانية – جامعة المثنى – عضواً –

٣ – م.د أمير نجم عبد / كلية الآثار بجامعة القادسية – عضواً –

٤ – أ.د. محمد سياب محان / كلية الآثار بجامعة القادسية – عضواً و مشرفاً –

و قد أجيزت الرسالة بتقدير ( جيد جداً )

مبارك للطالبة والسيد المشرف

مدينة شيبانيبا  šibaniba الآشورية كانت مركز محافظة آشورية في العصرين الآشوريين الوسيط والحديث واستمر الإستيطان بها حتى العصر الإخميني ، تعرف بقاياها اليوم بـ – تل بيلا / تَپه بيلا – قرب ناحية بعشيقة شرقي نينوى ، ولأهميتها الإقتصادية والزراعية وتربية القطعان الحيوانية وتجارة الخمور ، حملت البوابة الثانية من جهة الشمال في الضلع الغربي من سور العاصمة الآشورية نينوى إسما يحمل إسمها ، نقبت فيها بعثة من المعهد الامريكي للدراسات الشرقية و جامعة پنسلڤانيا الأمريكية للفترة من ١٩٣٠ – ١٩٣٤ م .

قراءة إسمها الأكدي موضع شك وغير محسوم حتى اليوم ، لكن يحتمل أن يكون معناه : صاحب الحانة / الخان أو تاجر الجعة ، وصفها الملك الآشوري سنحاريب في معرض حديثه عن أسماء بوابات عاصمته نينوى بأنها : ” حيث أفخر الحبوب والقطعان [ تدخلها إلى الأبد ] ، [ البوابة الموجهة نحو ] مدينة شيبانيبا ” .

النصوص المسمارية من قراءة الباحث :

Finklestein -Cuneiform Texts from Tell Billa (pp. 111-176).pd