الصَحّاف: زيارة البابا لا تزال قائمة في موعدها وستكون تاريخيّة

زوعا اورغ/ وكالات

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية “أحمد الصَحّاف” لــ “ايزيدي 24” أن موعد زيارة البابا فرنسيس الاول لا تزال قائمة بموعدها المقرر، مطلع شهر آذار/ مارس المقبل.

ووصف الصحاف الزيارة بالتاريخية لما لها من اهمية، وستتضمن زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق من الخامس وحتى الثامن من آذار مارس 2021، سيلتقي الأب الأقدس برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في قاعة الشرف في مطار بغداد الدولي لينتقل بعدها الأب الأقدس إلى القصر الرئاسي حيث ستقام مراسم الترحيب بالبابا فرنسيس الذي سيقوم بعدها بزيارة رسميّة إلى رئيس جمهورية العراق السيد برهم صالح.

ثم يلتقي البابا السلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي قبل أن يتوجّه إلى كاتدرائيّة “سيّدة النجاة” للسريان الكاثوليك في بغداد حيث سيلتقي الأساقفة والكهنة والمكرسين والإكليريكيين وأساتذة التعليم المسيحي.

أما يوم السبت الموافق السادس من آذار مارس المقبل فسيتوجّه الأب الأقدس إلى محافظة النجف حيث سيلتقي سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني، ليتوجّه بعدها إلى مدينة أور الأثريّة؛ على أن يحتفل عصر السبت بالقداس الإلهي في كاتدرائيّة “مار يوسف” للكلدان في بغداد.

يوم الأحد الموافق السابع من آذار مارس سيتوجّه الحبر الأعظم من بغداد إلى إربيل حيث سيلتقي في قاعة الشرف الرئاسيّة في مطار إربيل بالسلطات الدينية والمدنيّة في إقليم كردستان العراق، ليتوجّه بعدها إلى الموصل حيث سيتوقف في (حوش البيعة) للصلاة عن راحة نفس ضحايا الحرب.

بعد ذلك، ينتقل فرنسيس إلى كنيسة “الطاهرة” الكبرى في ناحية قره قوش (في سهل نينوى) حيث سيتلو صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين؛ على أن يعود إلى إربيل حيث سيحتفل عصر الأحد بالقداس الإلهي في ملعب “فرنسو حريري”.

أما يوم الاثنين الموافق الثامن من آذار مارس فسيتوجّه البابا فرنسيس صباحًا إلى مطار بغداد الدولي حيث ستتمُّ مراسم الوداع الرسمي قبل أن يغادر العراق عائدا إلى إيطاليا.