الصحة تدق ناقوس الخطر وتدعو لإتخاذ هذا الإجراء بحق المخالفين لشروط السلامة

زوعا اورغ/ وكالات

حذرت وزارة الصحة، السبت من الأسوأ، بعد زيادة عدد الإصابات بكورونا والتي وصفتها بأنها جرس انذار، فيما طالبت باتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين للإجراءات الوقائية.

وقال وكيل وزارة الصحة حازم الجميلي في تصريح رسمي إن”زيادة أعداد الإصابات هي عكس ما مطلوب ومتوقع بأن تكون هناك بداية انخفاض لأعداد الإصابات ، بالرغم من أن أعداد الوفيات قد انخفضت”، لافتا إلى أن “زيادة أعداد الإصابات مؤشر غير جيد ، وهي نتيجة عدم التزام المواطن بإجراءات السلامة”.

وأضاف الجميلي أن “الوزارة حذرت في الفترة السابقة عدة مرات من أن عدم الالتزام سيؤدي إلى زيادة الأعداد”، مشيراً إلى أن “أعداد الإصابات التي سُجلت أمس الجمعة ،وتجاوزت الثلاثة آلاف إصابة ،تعدُّ جرس انذار لكل شخص ،ولكل جهة ،ولكل صاحب تأثير في تطبيق الإجراءات الصحية الوقائية”.

وتابع أن “الجهات الأمنية قائمة بواجباتها ، ولها دور كبير في المتابعة ، ولكن هناك ضعفا في تنفيذ الإجراءات القضائية الخاصة بالمخالفين”، داعيا إلى “ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة في تطبيق القانون بحق المخالفين لإجراءات الوقاية والسلامة ، سواء كانوا أشخاصا أو مجموعات أو محلات أو سيارات”.

وأوضح الجميلي أن “إمكانيات وزارة الصحة الآن أفضل بكثير من الفترة السابقة بإضافة الكثير من الأسرة في كثير من المستشفيات ، وتم توفير أجهزة التنفس بكميات جيدة جداً الآن ، وجميع الأدوية التي يحتاجها المصاب متوفرة أيضا”، مؤكداً أن “التزام المواطن بإجراءات الوقائية هو الأهم من أجل تقليل عدد الإصابات”.

وكان مدير دائرة صحة بغداد الكرخ، جاسب الحجامي، أوضح الجمعة، ان اعداد الإصابات المعلنة اليوم هي نتائج فحوصات يوم الاربعاء الماضي، أما الشفاء والوفيات فهي ليوم الخميس أيضا.

وقال الحجامي في تدوينة نشرها عبر حسابه بالـ”فيسبوك” واطلع عليها “ديجيتال ميديا إن آر تي”، امس، (31 تموز 2020)، ان “الاعداد المعلنة الجمعة هي نتائج فحوصات يوم الاربعاء وليس اليوم كما يتصور البعض، حيث ان الفحوصات التي تجرى يوم الاربعاء على سبيل المثال تظهر نتائجها يوم الخميس وتجمع لغاية الساعة العاشرة من مساء الخميس ويتم اعلانها يوم الجمعة، وهكذا لباقي الايام، أما الشفاء و الوفيات فهي ليوم الخميس أيضا لغاية الساعة العاشرة ليلا”.

وأضاف المسؤول، إن “جميع المراكز الصحية والمستشفيات تستقبل المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا طيلة ايام العيد والعطلة والفحوصات متوفرة باعداد كافية، ونهيب بكل من تظهر لديه اي من الاعراض حتى لو كانت بسيطة ان يراجع اقرب مركز صحي او مستشفى لاجراء الفحص”.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت، الجمعة، تسجيل 3346 إصابة جديدة بكورونا، وهو أعلى معدل إصابات يومي منذ تفشي الجائحة في البلاد، فضلا عن تسجيل 70 حالة وفاة اضافية، و1888 حالة شفاء أخرى من عدوى الفيروس المستجد في عموم العراق خلال 24 ساعة.

وقالت الوزارة في بيان تلقى “ديجيتال ميديا ان ار تي” نسخة منه امس، (31 تموز 2020)، انه تم “فحص (17634) نموذجا في كافة المختبرات المختصة في العراق لهذا اليوم؛ وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق (1000969)”.

وأضاف البيان، ان “وزارة الصحة والبيئة سجلت هذا اليوم (1888) حالة شفاء في العراق وتابع، ان “الاصابات الجديدة لهذا اليوم: 3346 حالة، وأشار البيان، إلى ان ” الوفيات 70 حالة وان “مجموع الشفاء: 87434 ( نسبة الشفاء 70.2%) ومجموع الاصابات: 124609، والراقدين الكلي:  32434 والراقدين في العناية المركزة: 454  اما مجموع الوفيات فبلغ: 4741”.