الصحة العالمية تُخضع اللقاح الروسي للدراسة وتُعلّق على احتمالية اعتماده

زوعا اورغ/ وكالات

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، أنها تقوم بتنسيق الجهود مع روسيا وعلمائها بشأن اللقاح الروسي المبتكر مؤخرا واحتمال اعتماده من قبلها بعد الدراسات العلمية الإضافية عليه.

وفي تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” قالت المنظمة: “نحن على تواصل مستمر مع العلماء والأطباء الروس ونتطلع إلى التعاون وهناك فرصة جدية لدراسة هذا اللقاح المعلن مؤخرا وفي حال أثبت نجاحه فسيتم اعتماده ليكون مدخلا لإنقاذ الملايين من البشر”.

وأشارت المنظمة إلى أن اللقاح بحاجة لدراسات واختبارات دولية للحصول على تسجيل وترخيص عالمي ومن بعدها يمكن أن يتوفر في مختلف دول العالم.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الثلاثاء، عن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم.

وأضاف بوتين، قائلا: “على الرغم من أنني أعلم أنه يعمل بفعالية كبيرة، فهو يشكل مناعة مستقرة وقد اجتاز اللقاح جميع الاختبارات اللازمة”.

وذكر بوتين أنه يأمل أن تقوم الدول والبلدان الأخرى بإنتاج وصناعة لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد في المستقبل القريب.