السيد عماد ججو يشارك بحضور حفل اختتام مسابقة اللغة السريانية والتربية المسيحية في بخديدا (الحمدانية)

زوعا اورغ/ اعلام المديرية – بغداد

شارك السيد عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية ، في حضور حفل توزيع الجوائز للفائزين بالقرعة في مسابقة (اللغة السريانية والتربية المسيحية)، التي اقامها دار مار بولس للخدمات الكنسية في بخديدا بالتعاون مع مركز مار افرام السرياني لتعليم اللغة السريانية، وذلك عصر يوم الخميس الموافق 17 حزيران 2021 في مقر الدار في قضاء الحمدانية (بخديدا)، بحضور مرشدي المسابقة، الخور اسقف شربيل عيسو والاب بشار كذيا مدير دار مار بولس للخدمات الكنسية.

هذا والقى السيد عماد ججو كلمة خلال الحفل، اكد فيها اهمية اجراء هذه المسابقات كونها تحث الطلبة والتلاميذ للبحث عن الاجابة الصحيحة في مناهج التعليم والكتب الخارجية وهو ما يزيد من فرص تعلمهم وتوسيع مداركهم وثقافتهم وتحثهم على البحث والاطلاع.

ودعا السيد ججو في كلمته رعاة الكنائس من الاباء الافاضل الى التمسك باللغة السريانية لغة سيدنا يسوع المسيح، لغة الام لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، لغة ابائنا واجدادنا، في اقامة القداديس الالهية والصلوات ، كونها لغة حية ومن اللغات السامية العريقة.

هذا وحضر الاحتفالية ايضا الى جانب السيد ججو ، الخور اسقف الدكتور بهنام سوني والشاعر زهير بردى الذي عمل ضمن لجنة التحكيم لاختيار الاجوبة الصحيحة الداخلة في القرعة، اضافة حضور الى مدراء المدارس والكوادر التعليمية والتدريسية لمادتي اللغة السريانية والتربية المسيحية ، فضلا عن حضور عدد من الشعراء والمهتمين باللغة السريانية.

وشهد الحفل اجراء القرعة وفاز في المسابقة ٢٥ مشارك، كما شهد ايضا تقديم والقاء العديد من القصائد باللغة السريانية من تلاميذ المدارس المشمولة بتدريس المناهج السريانية في بخديدا (الحمدانية)، وفي الختام تم توزيع الهدايا على المشاركين في الحفل والفائزين بالمسابقة.

يشار الى ان المسابقة شارك في اعدادها السيد عصام ميخا ياكو المشرف الاختصاص للغة السريانية والسيدة فادية ابلحد، وعدت النسخة التاسعة، ونشرت اسئلتها الكترونيا على المواقع الاخبارية لشعبنا وعلى صفحات منصات التواصل الاجتماعي نهاية شهر ايار الماضي وانتهت في 16 حزيران 2021، وبلغ عدد المشاركين فيها الى (440 مشارك). وضمت نسخة اسئلة اللغة السريانية  10 اسئلة فيما ضمت اسئلة التربية المسيحية 10 اسئلة اخرى ، وكانت المشاركة مفتوحة لجميع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.