الذكرى الـ 24 لاستشهاد الخالدين سمير موشي وبيرس ميرزا شهداء الحركة الديمقراطية الاشورية في بلدة عنكاوا

زوعا اورغ/

تمر علينا هذه الأيام وتحديدا يومي 12 و15 ايار الذكرى الـ 24 لاستشهاد الخالدين سمير موشي وبيرس ميرزا شهداء الحركة الديمقراطية الاشورية، اللذان نالا اكليل الشهادة وهما يدافعان عن مجموعة من الطلبة واعضاء اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري بعد هجوم عدد من المرتزقة الحاقدين على شعبنا في بلدة عنكاوا .

تحية والف تحية لكم أيها الابطال

المجد والخلود لشهداء شعبنا وحركتنا

نبذة عن حياة الشهيدين

بيرس ميرزا صليوا

ولد الشهيد بيرس في قرية كربيش ناحية دينارتا وانظم إلى صفوف الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا منذ إعلان الكفاح المسلح عام 1982 ضد النظام الفاشي في بغداد، وحيث استلم مهام المسؤول العسكري للحركة ـ زوعا في منطقة نهلة عام 1982 وقاد المفارز العسكرية في برواري بالا والدوسكي وصبنا ونهلة ودهوك، وفي عام 1991 قاد أحدى أولى المفارز العسكرية  لدخول مدن شمال العراق خلال انتفاضة آذار 1991 ضد النظام، وفي نفس العام تسنم منصب المسؤول العسكري للحركة ـ زوعا في مدينة اربيل، وشارك في المؤتمر الأول للحركة عام 1992 وكذلك في المؤتمر الثالث في 1994 و شارك بنشاط لأيقاف القتال الداخلي بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني. كان قائدا لقوات حفظ السلام المنتشرة على الخط الفاصل بين القوات المتقاتلة منذ عام 1994.

الشهيد خريج الإعدادية ومتزوج ولديه طفلان ( اترا واكد ) اغتيل غيلة وغدراً في عنكاوا في 15 أيار 1996 بينما كان اعزلا و يدافع عن أعضاء اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوآشوري ضد هجوم من الحاقدين بسبب نشاطاتهم الفعالة.

سمير موشي مراد

ولد الشهيد سمير عام 1972 في عنكاوا محافظة اربيل، خريج الدراسة الأعدادية، انظم إلى صفوف الحركة عام 1994 وعمل في منطقة اربيل، عرف بشخصيته وإنسانيته وتعلقه بقضية الشعب.

استشهد في 12 / 5 / 1996 في عنكاوا عندما كان يدافع عن الطلبة تعرضوا لاعتداء من قبل عصابة خارجة عن القانون .