الذكرى الـ (13) على استشهاد الاب رغيد كني ورفاقه الشمامسة بمدينة الموصل 

زوعا اورغ/ عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
تمر اليوم الاربعاء  الموافق 3حزيران (يونيو ) الجاري الذكرى  الثالثة عشر لاقسى جريمة حدثت  في مدينة الموصل  اذ تم في هذا اليوم وفي احدى مناطق المدينة ايقاف سيارة تقل الاب رغيد كني وثلاثة من مرافقيه الشمامسة  من قبل جماعة ارهابية  اطلقت النار  في عصر ذلك اليوم على  الاربعة  المذكورين لترديهم شهداء في الحال ..وبالاضافة الى الاب رغيد كني الذي تشير سيرته الذاتية  الى انه مواليد  الموصل في 20 كانون الثاني (يناير ) من عام 1972 ودرس في مدرسة شمعون الصفا  ونشا وترعرع في كنيسة مسكنتة  وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الموصل  عام 1993 وسيم كاهنا بوضع يد مثلث الرحمات البطريرك  روفائيل بيداويد عام 2001 واكمل دراسته العليا ليحصل على الماجستير في لاهوت الكنيسة ليعود عام 2003 ليعين كاهنا على كنيسة الروح القدس بمدينة الموصل  اما رفاقه فهم كلا من الشماس  وحيد حنا ايشو من مواليد عقرة  عام 1966 وكان من الناشطين في حقل الكنيسة  بالاضافة للشماس  بسمان يوسف  اليوسف وهو من مواليد الموصل عام 1982 وكان خريج معهد الفنون الجميلة  عام 2002 اضافة لانشطته في حقل الكنيسة  والشماس غسان  عصام بيداويد وهو من مواليد الموصل عام 1984 وكان شماسا محبوبا  في كنيسة الروح القدس وتشاء المصادفة انه نال المعمودية  في

كنيسة مسكنتة وقريبه الذي حمله في العماذ كان الاب رغيد كني ..