الداخلية العراقية: اعتقال 9 هاربين من أصل 21 فروا من سجن الهلال وتشكيل لجنة تحقيقية

زوعا اورغ/ وكالات

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، تشكيل لجنة تحقيقية عليا في حادث هروب 21 سجيناً من سجن الهلال في محافظة المثنى، مشيرةً إلى إلقاء القبض على 9 هاربين منهم.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن وزير الداخلية عثمان الغانمي أرسل وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة الفريق عماد محمد محمود الى محافظة المثنى للوقوف على تفاصيل وملابسات هروب موقوفين من مركز شرطة قضاء الهلال في محافظة المثنى.

وأمر الغانمي بتشكيل لجنة تحقيقية عليا برئاسة معاون وكيل الوزارة للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وعضوية ضباط برتب متقدمة من الدائرة القانونية ومديرية امن الافراد للتحقيق في حادث هروب الموقوفين واطلاع الوزير على تفاصيل التحقيق بشكل كامل لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق المقصرين وإحالتهم الى القضاء.

وأشار البيان إلى أن الأجهزة الامنية القت القبض على 9 فارين من اصل 21 فروا من موقف مركز الهلال، مبيناً أن “الاجهزة الامنية والاستخبارية في وزارة الداخلية تقوم ومنذ الساعات الاولى للعملية باجراءات البحث والتحري والتعقب الاستخباري لالقاء القبض على بقية الهاربين”.

وفجر اليوم الأحد، لاذ نحو 21 سجيناً ممن يتاجرون بالحبوب المخدرة بالفرار، من سجن الهلال في المثنى، بعد أن اعتدوا على أحد حراس البوابة الرئيسة للسجن.

وأعلن محافظ المثنى أحمد منفي جودة في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه “هروب سجناء متهمين بقضايا المخدرات من سجن  مركز قضاء  الهلال”، ووجه “بحجز مدير قسم المخدرات وبعض الضباط واحالتهم للتحقيق  لإهمالهم بالواجب”، مبيناً أن “هذا القسم مرتبط بوزارة الداخلية ولا يوجد  لديه أي ارتباط بالحكومة المحلية ومديرية الشرطة”.

ودعا منفي من داخل القضاء “أبناء الهلال للتعاون مع القوات الأمنية لالقاء القبض على المتهمين الهاربين”.

كما ظهر محافظ المثنى في مقطع فيديو وهو يخصص مكافأة مالية لكل منتسب او مواطن يبلغ عن او يلقي القبض على الهاربين من سجن الهلال.

ولاحقاً انتشرت صور ومقاطع فيديو للحظة اعتقال بعض تجار المخدرات الهاربين من سجن الهلال.

بدوره، وجه قائد عمليات سومر اللواء الركن جواد عباس بتوقيف جميع المتواجدين في سجن الهلال لحين اكمال التحقيقات معهم.