الخارجية الأميركية : استفتاء كردستان خيبة امل

زوعا اورغ/وكالات
أعلنت الولايات المتحدة أنها أصيبت بـ”خيبة أمل عميقة” بسبب الاستفتاء على الاستقلال الذي أجراه إقليم كردستان العراق امس الاثنين، مؤكدة أن هذا الاستفتاء “سيزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب” في الإقليم.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت إن “الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة بسبب قرار حكومة إقليم كرستان إجراء استفتاء أحادي الجانب على الاستقلال اليوم، بما في ذلك في مناطق خارج إقليم كردستان”.
وأضافت في بيان أن “العلاقات التاريخية بين الولايات المتحدة والشعب التركي لن تتغير على ضوء الاستفتاء غير الملزم الذي جرى اليوم، لكن باعتقادنا فإن هذه الخطوة ستزيد من انعدام الاستقرار والمصاعب بالنسبة إلى إقليم كردستان وسكانه”.
وبحسب البيان فإن الاستفتاء “سيعقد بدرجة كبيرة العلاقات بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية والدول المجاورة”.
ولفتت المتحدثة إلى أن “الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي لم تنته، والتنظيمات الارهابية تسعى لاستغلال انعدام الاستقرار والخلاف”.
وأضافت “نعتقد أنه يتعين على جميع الأطراف أن ينخرطوا بطريقة بنّاءة في حوار من أجل تحسين مستقبل كل العراقيين”، مشددة على أن “الولايات المتحدة تدعم عراق موحدا وفدراليا وديمقراطيا ومزدهرا”.