الحكومة تعلن عدد ضحايا تظاهرات تشرين وتعد بالاعلان عن المتورطين

زوعا اورغ/ متابعات

اكد هشام داود مستشار رئيس الوزراء، الخميس، سقوط نحو 500 قتيل من المدنيين والعسكريين خلال تظاهرات (ثورة تشرين)، مشيرا أن الحكومة ستعلن عن الجهات المتورطة بالعنف ضد المتظاهرين.

وذكر داود في مؤتمر صحفي، اليوم (30 تموز 2020)، ان “عدد شهداء ثورة تشرين بلغ قرابة الـ 500 من المدنيين والعسكريين”.

واضاف داود، ان “الحكومة ستشكل لجنة لتقصي الحقائق لكشف ملابسات الأحداث التي رافقت التظاهرات، كما وجهت مؤسسة الشهداء بسريان قانونها على شهداء التظاهرات”، مشيرا الى ان “الحكومة تعد جميع ضحايا التظاهرات شهداء”.

وبين، أن “الحكومة ستشكل لجنة لتقصي الحقائق بشأن ملابسات الأحداث التي رافقت التظاهرات منذ انطلاقها بشهر تشرين الأول من السنة الماضية”.

واوضح، ان “التظاهرات رافقها عنف غير مبرر بحق الشباب، وبعد نتائج لجنة تقصي الحقائق سنعلن الجهات المتورطة بالعنف ضد المتظاهرين”.

وتابع، أن “الحكومة ستعلن عن الجهات المتورطة بالعنف ضد المتظاهرين، بعد نتائج لجنة تقصي الحقائق”.