الحركة في شيكاغو تعقد جلسة حوارية لمناقشة التظاهرات في العراق وتداعياتها المستقبلية

زوعا اورغ/ ايلينوي

بتاريخ 13 / كانون الاول / 2019 وبدعوة خاصة نظم قاطع إيلينوي للحركة الديمقراطية الآشورية / زوعا جلسة حوارية تحت عنوان ( الإرادة الحية للشعب العراقي The undying will of Iraqi people )  لمناقشة التظاهرات في العراق وتداعياتها المستقبلية على شعبنا العراقي بصورة عامة وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري بصورة خاصة ، وقد تضمنت الجلسة ثلاث محاور وهي :

اولاً : مطالب المتظاهرين العراقيين وقدرة المسؤولين على تلبية مطالبهم .

ثانياً : تعديل الدستور وتأثيره على مستقبل العراق .

ثالثاً : موقف الحركة الديمقراطية الآشورية – زوعا من هذه التظاهرات والخطوات اللازمة لتعزيز هذا الموقف .

افتتح الجلسة الحوارية السيد اليكس ديفيد مسؤول قاطع إيلينوي لزوعا بكلمة ترحيبية اشاد فيها بالروح الوطنية والقومية للمشاركين وذلك من اجل مناقشة التطورات الميدانية في العراق والتحديات التي تواجه الشباب المنتفض الذي خرج من اجل تحقيق شعار ( نريد الوطن ) .

بعد ذلك تحدث السيد شيبا مندو رئيس المجلس القومي الاشوري في إيلينوي الذي عاد من الوطن مؤخراً عن مهمات الرحلة التي قام بها بصحبة وفد من بريطانيا برئاسة عضو مجلس اللوردات البريطاني اللورد ديفيد التون وعضوية الدكتور وائل اليجي عضو منظمة التضامن المسيحي .

بعدها جرى الحديث في الجلسة التي أدارها السيد هرمز طيرو مسؤول العلاقات العامة في قاطع إيلينوي للحركة حول المحاور الثلاثة المنوه عنها في أعلاه ، وقد كانت هناك مداخلات من الحاضرين أغنت الجلسة بافكار قيمة كانت تصب جميعها على ضرورة دعم انتفاضة تشرين المجيدة من اجل المشاركة الجماعية في التأثير الإيجابي .

وتحدث في الجلسة أيضاً الناشط القومي وعضو مجموعة الضغط في الكونغرس الأمريكي الدكتور مايكل يؤاش الذي تفضل بإبداء ملاحظاته على الدستور العراقي والتعديلات المزمع اجراؤها لبعض فقراته ، معطياً نبذة قصيرة عن نشوء كتابة الدستور الأمريكي في نهاية القرن الثامن عشر المنصرم .

وفي الختام اجاب السيد اليكس ديفيد والسيد هرمز طيرو عن كافة التساؤلات والاستفسارات التي طرحها المتحاورون وخاصة ما يتعلق بمواقف زوعا المؤيدة لمطالب المتظاهرين ودعوة الحكومة للاستجابة لها وذلك في ضوء البيانين التي أصدرهما المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الآشورية الاول في مطلع تشرين الاول والثاني في بداية شهر تشرين الثاني والذي دعا فيهما على دعم الحركة لمطالب المنتفضين .

هذا وقد حضر الجلسة عدد من المؤسسات الاجتماعية والخيرية والسياسية والقومية العائدة لشعبنا والعاملة في شيكاغو بالاضافة الى نخبة من المثقفين الاشوريين .