البرنامج الانتخابي لقائمة الرافدين (306) لانتخابات برلمان اقليم كوردستان العراق 2018

من منطلق مسؤوليتنا القومية والوطنية تجاه شعبنا وقضيته العادلة ولتحقيق طموحاته المشروعة في العيش بكرامة على ارضه التاريخية ورفع الغبن والاجحاف الحاصل بحقه.. تشارك قائمتنا ـ قائمة الرافدين ـ في انتخابات برلمان اقليم كوردستان العراق 2018 متطلعين لتأييدها والتصويت لها لتنفيذ البرنامج الاتي :

– منح شعبنا الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية ضمن حدود الاقليم الدستورية وبما يضمن الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية والامنية لضمان وحماية وجوده وارثه الحضاري كشعب أصلي ويشرع ذلك بقانون في البرلمان .

– اقرار الشراكة الوطنية  في حكومة الاقليم على الاساس القومي كمكون شريك للحد من التهميش والاقصاء ، وان يكون لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري تمثيلا حقيقيا  في جميع مرافق السلطة ومؤسساتها وبضمنها الرئاسات الثلاثة وبالدرجات الخاصة.

– تفعيل المبادىء الدستورية الرامية لتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص ومنع التمييز، وتنفيذ والالتزام بالتشريعات الخاصة بحماية المكونات واقرار قانون الاحوال الشخصية بما يضمن حقوق وخصوصية شعبنا الدينية والاثنية.

– رفع ومنع التجاوزات على قرى واراضي شعبنا التاريخية والحاصلة منذ عام 1961 وازالة اثار التغيير الديموغرافي ومنع تكرارها في بلدات ومناطق شعبنا التاريخية ومعاقبة المتجاوزين والمتنفذين بحسب القانون .

– تعديل المناهج الدراسية لكافة المراحل بما يرسخ مبادئ التعددية والشراكة والتآخي الديني والقومي، وتضمينها تاريخ وحضارة شعبنا، وتطهيرها من ثقافة الكراهية والاستعلاء الديني والقومي والازدراء بالاخر ورفد التعليم السرياني بكل ما يضمن استمراره ونجاحه .

– الاعتراف بالابادة الجماعية لشعبنا في سميل عام 1933 وأعادة الجنسية العراقية لهم وتعويضهم وتمكينهم من استعادة قراهم واعمارها وتأمين اندماجهم في المجتمع وضمان حقوقهم اسوة ببقية المواطنين.

– ضمان العدالة في فرص التنمية وتوزيع الثروات، ورفع الغبن الحاصل بمناطق شعبنا من الحرمان وتحقيق تكافؤ الفرص، والعدالة في توفير فرص العمل والعيش الكريم وتعويض الدرجات الوظيفية لتاركي الوظيفة والمتقاعدين والمستقيلين من ابناء المكون المسيحي من قبل الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات.

– التعامل الايجابي مع شعبنا بعيدا عن التعصب الديني والقومي ، وتوفير المناخات الرامية للحد من الهجرة الممنهجة لشعبنا والعمل من اجل إعادة بناء الثقة مع الحكومة وتشجيع الهجرة العكسية.

– فتح ملف الاغتيالات السياسية التي طالت نواب وشخصيات من ابناء شعبنا في الاقليم ومحاكمة الجناة .

– تغيير اسم الاقليم بما يتناسب والتعددية المجتمعية والخلفيات التاريخية لمكوناته القومية بعيدا عن التعصب القومي، وتضمين العلم والشعار والنشيد برموز ودلالات تعكس الشراكة الحقيقية للمكونات المتعايشة فيه .

–  ماية نظام الاقتراع والانتخاب لكوتا شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والتوجه لفتح سجل خاص ومراكز ومحطات خاصة بالمكون .

– انهاء الطابع الحزبي لقوات الامن والشرطة والبيشمركة ، وولاءاتها الحزبية لتتشكل وفق الدستور ممثلة لكافة الشرائح المجتمعية وفقا لمعايير الديمقراطية وحكومة المؤسسات المهنية بعيدا عن هيمنة وسلطة الاحزاب .