الايزيديون يحتفلون باكبر أعيادهم “عيد الجماعية”

زوعا اورغ/ ايزيدي 24

بدا الإيزيديون، الاحتفال بعيد جما (الجماعية) في معبد  لالش المقدس ، و لالش هو أهم وأقدس الأماكن لدى الإيزيديين والمعبد الوحيد الذي يحجون إليه من أنحاء العالم.

ويعتبر عيد الجماعية او “جما” باللغة الكردية، احد الاعياد لدى ابناء الديانة الايزيدية، الذي يصادف بداية شهر تشرين الاول ويستمر لسبعة ايام.

ويتوافد الأيزيديين الى معبد لالش من داخل وخارج العراق كحفل ديني وبمثابة حج لدى ابناء الديانة الايزيدية، ويتضمن العيد زيارة جبل عرفات وبئر زمزم ومراسيم تعميد الاطفال في نبع (كاني سبي).

ويعد معبد لالش مقدسا بالنسبة للايزيديين، ويمارسون فيه طقوسهم وشعائرهم الدينية في اغلب اعيادهم، ويقع المعبد في وادي محاط بجبال وتلال ملئية بالاشجار قرب قضاء الشيخان 60 كم شمال غرب مدينة الموصل ويحوي المعبد على ضريح الشيخ عدي بن مسافر.

الجدير بالذكر ان تنظيم داعش هاجم في الثالث من آب عام 2014، قضاء شنگال غربي الموصل، بعد نحو شهرين من سيطرته على الموصل مركز محافظة نينوى، ونفذ عمليات خطف وقتل بحق الإيزيديين في جريمة إبادة جماعية.