الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، والمكتب الثقافي السرياني ينعيان الشاعر شاكر مجيد سيفو

زوعا اورغ/ متابعات

نعى الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، والمكتب الثقافي السرياني، الشاعر شاكر مجيد سيفو، الذي فارق الحياة اليوم الأربعاء ١٢ كانون الثاني ٢٠٢٢ في مدينته بغديدا، بعد معاناة مع المرض..

و الراحل شاكر مجيد سيفو هو شاعر وكاتب وصحفي عراقي، من مواليد سهل نينوى، أصدر خلال مسيرته التي تجاوزت أربعة عقود العديد من الاعمال الشعرية ، مثل: “سأقف في هوائه النظيف ، قلائد افروديت ، حمى آنو، إصحاحات الإله نرام سين، جنون الجغرافيا السعيدة، نصوص عيني الثالثة، مثلي تشهق النايات، أطراس البنفسج، اليوم الثامن من أيام آدم، اسمي السعيد بنقاطه، أطلس سرياني.

إضافة إلى كتب نقدية ترصد الظاهرة الشعرية في العراق، منها: «جمر الكتابة الأخرى»، «أطياف سريانية».

وكتب العديد من المسرحيات للكبار والصغار عرضت على مسارح مدينة قره قوش ، وهو شاعر كتبت ونشرت عن مؤلفاته الادبية العربية والسريانية مجموعة من المقالات والدراسات بأقلام نقاد وكتاب عرب وعراقيين ، وله حضور واسع في المحافل الثقافية العربية والدولية.