الأمن والدفاع النيابية توثق مشاهد زيارتها الى الحدود العراقية – التركية: الأمر خطير جدا

زوعا اورغ/ وكالات

رصدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأربعاء، العديد من التجاوزات على الحدود العراقية – التركية، مؤكدة رصدها العديد من التجاوزات.

وقال رئيس اللجنة محمد رضا آل حيدر في تصريح لها، “إننا كلجنة أمن ودفاع وصلنا الى أربيل وتوجهنا برفقة نائب رئيس لجنة الزراعة النيابية الى دهوك وزرنا قضاء زاخو”مبينا “اننا،  قصدنا أبعد نقطة ممكن الوصول اليها وهو اللواء الأول الحدودي ما بين الإقليم وتركيا”.

وأضاف “شاهدنا التجاوزات التركية على نقاط داخل الحدود العراقية، وهناك اعتداءات جديدة وتطورات من حزب العمال الكردستاني الـ(PKK) باتجاه البيشمركة وقوات الحدود”، عادا “الأمر بالخطير جدا، وأن هذا القاطع يحتاج إلى إسناد لوجستي وقطعات جديدة”.

وتابع “ممكن وضع خط صد للقوات العراقية مقابل القوات التركية وكذلك لردع قوات الـ(PKK)”، موضحا “اننا فقدنا اليوم أحد منتسبينا من البيشمركة بنيران قناص من مصدر غير معروف أما من الـ(PKK)  أو القوات التركية لأن المنطقة متداخلة”.

وأكد أنه “بعد انتهاء زيارتنا الى قضاء العمادية سنتوجه الى شمال القضاء للاطلاع على الوضع الأمني هناك”، لافتا الى أن “اللجنة ستكتب توصيات ونقاط بما شاهدته الى القائد العام للقوات المسلحة بعد أن نرفعها عن طريق رئاسة مجلس النواب”.

وتابع ال حيدر أن “زيارتنا استطلاعية تهدف للتدقيق والتحقيق الأمني بما يجري في المنطقة”، موضحا أن “رئاسة مجلس النواب اقترحت أن يرافقنا وفد من الإقليم ومن برلمان كردستان والأسايش ومن الداخلية ايضا”.

ودعت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الاثنين الماضي، بغداد وأربيل إلى الاتفاق على آلية منع التوغلات التركية، فيما أشارت إلى أنها ستجري زيارة إلى زاخو والعمادية للاطلاع على القصف الأخير.