اكتشاف سفينة تعود لحقبة “المسيح” وعلى متنها شحنة غريبة

زوعا اورغ/ وكالات

عثر العلماء على اكتشاف أثري مذهل، حيث اكتشفوا سفينة محملة بشحنة وصفوها بـ”المثيرة”، تعود إلى حقبة “المسيح”. والسفينة التي يعتقد العلماء بنسبة كبيرة أنها رومانية أو إغريقية، وجدت محملة بما يقارب 6000 من الجرار المعبئة بالزيت والحبوب والنبيذ.

ويعتقد الخبراء أن السفينة التجارية يبلغ طولها 34 مترا وعرضها 13 مترا.

وقال عالم الآثار الدكتور جورج فيرينتينوس: ” لقد دُفن نصف السفينة في قاع البحر، لذلك لدينا توقعات كبيرة بأنه إذا ذهبنا إلى التنقيب في المستقبل فسوف نجد جزءا أو الهيكل الخشبي بالكامل”.

وأضاف، “أنه يأمل أن يتم رفع الحطام بالكامل من قاع البحر المتوسط، لكن القرار النهائي بشأن إنقاذها لم يتخذ بعد”.

وتابع، “أنه يعتقد أن السفينة كانت تعمل بين القرن الأول قبل الميلاد والقرن الأول الميلادي، حيث تم تحليل الجرار من قبل الخبراء الذين قرروا أنها كانت تستخدم من قبل الإغريق والرومان“.