اكتشاف اعمدة كنيسة مطمورة تحت بناء الجامع الكبير بمدينة الموصل

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم
اعلنت  هيئة الاثار والتراث العراقية  في منشور لها على موقعها التواصلي ( الفيس بوك )
عن اكتشافات مهمة في الجامع النوري ومنارته الحدباء ضمن مدينة الموصل القديمة والذي يجري العمل بها من قبل منظمة اليونسكو بالاشتراك مع كوادر الهيئة العامة للاثار والتراث مفتشية آثار وتراث وبتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بحسب مدير عام دائرة التحريات والتنقيبات علي عبيد شلغم عطفا على ما اورده  خيرالدين احمد ناصر مفتش اثار وتراث نينوى مشيرا  الى ان من بين أعمال التحري التي  جرت تحت أسس مصلى الجامع النوري تم العثور على الأرضيات الأصلية قبل صيانته في اربعينيات القرن الماضي والتي أثبتت أن مساحة المصلى الأصلي أكبر من مساحة المصلى الحالي.
واشار ناصر الى ان المفتشية اكتشفت اربعة غرف اخرى  تحت مصلى الجامع متصلة الواحدة بالاخرى عن طريق بوابات ، عرض الغرف (٣.٥) متر وارتفاعها (٣)متر  مبنية من الجص والحجر و مرصوفة ارضيتها بالحجارة غير منهدمة على شكل ممر وعلى جانبيه احواض مستطيلة ومربعة عمقها ٦٠ سم ومغلفة من الداخل بمادة القير واحتوت على العديد من الملتقطات منها بعض العملات المعدنية التي تعود للفترة الاتابكية ، بينما بينت الصور  اعمدة تفصل تلك الغرف وكانها اعمدة لكنيسة مما يعزز الاعتقاد بان الجامع بني على كنيسة كانت تسمى كنيسة الاربعين شهيدا وهذا ما تناوله المؤرخون في تلك الحقب  حول  تشييد الجامع على الكنيسة المطمورة وذلك منذ العهد الاتابكي المذكور ..