اكاديمي موصلي يدعو طلبة الدراسات العليا للاهتمام بالصحافة السريانية

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم
دعا مؤرخ واكاديمي موصلي طلبة الدراسات العليا  خصوصا طلبة الماجستير  في جامعة الموصل  للاهتمام بالصحافة السريانية وايلاء  اعدادها  الاهتمام المطلوب مشيرا بان لمثل هكذا مواضيع  فصول وصفحات زاخرة بالمصادر عن هذا النوع من الصحافة ..وقال  الاكاديمي الموصلي الدكتور خليل  ابراهيم  بان  جريدة (زهريري دبهرا ) تعتبر  أول جريدة سريانية صدرت سنة 1849 ومعنى (زهريري دبهرا) هو (أشعة النور ) وهناك كتاب للاستاذ فائق بطي عن تاريخ الصحافة السريانية بعنوان (موسوعة الصحافة السريانية في العراق) فضلا عما ذكره الاعلامي شليمون داود اوراهم في مقالته الموسومة (الصحافة السريانية.. في البدء كانت زهريري دبهرا ) وهي أن العدد الأول منها صدر في في الأول من تشرين الثاني سنة 1849 في أورمية باللغة السريانية وقد عد هذا عيدا للصحافة السريانية حيث كان  للإرساليات التبشيرية الأميركية والروسية والفرنسية دور في هذا الجانب ولا سيما العراق وإيران ابتداءً من القرن السابع عشر ثم الثامن عشر، ومن خلال جلبها للمطابع وقيامها بطباعة الكتب المدرسية وإدخال الخط السرياني إلى الطباعة، ما ساعد في إصدار الصحف والمجلات في ديار بكر بتركيا وأورمية بإيران والموصل في العراق. بدأت الصحيفة بالصدور بشكل شهري وبأربع صفحات ثم بواقع نصف شهري بثمان صفحات مختتما  بان  الصحافة السريانية يمكن ان تكون موضوعا لرسالة ماجستير بشرط ان يعرف  الطالب اللغة السريانية