اقدم اديرة نينوى يستعد للاحتفال بعيد شفيعه باجراءات تنظيمية موسعة

زوعا اورغ/ عنكاوا كوم
يرتبط دير مار متى الذي يعد من اقدم اديرة محافظة نينوى بل العالم اجمع اذ يرقى تاريخ تاسيسه للقرن الرابع الميلادي  بموعد الثامن عشر من ايلول (سبتمبر ) من كل عام اذ يشهد هذا اليوم في تاريخ الدير  اقبالا كثيفا من المؤمنين لغرض زيارته والتبرك باروقته قبل ان يتوجهوا لكنيسة الدير من اجل حضور  القداس الذي يتراسه رئيس الدير  بمشاركة رهبانه  بمناسبة عيد شفيع الدير  وكانت رائاسة الدير قد اصدرت بيانا مؤخرا بينت فيه  تنظيمها لاجراءات زيارة الدير بغية عدم مواجهة كثافة بزيارة الدير مما يعرض المراسيم الخاصة بالاحتفال  لارتباكات نتيجة  الاعداد الغفيرة التي تحرص على احياء الاحتفال .. ورغم ارتباط الدير بتاسيسه في القرن الرابع الاانه لايمتلك وثائق تاريخية تشير  الى تصميمه الاول ومخططه القديم  حيث اتخذ اوضاعا عدة واشكالا متعددة على مر توالي الحقب الزمانية  والمراحل التاريخية  وبسبب ما مر به الدير من اضطراب واختلال انعدمت فيه الاثار الفنية  واندرست النقوش والزخارف فعلى سبيل المثال تعرض الدير لحريق هائل افنى كل اثاره وذلك في عام 480م كما تعرض الدير لاضطهاد الساسانيين ومناوئة كنائس اخرى للدير حيث استقر الدير نوعا ما من تلك الاحداث وذلك في عام 499كما تعرض الدير لحقبة اخرى من الاحداث  وذلك في عام 1171 حينما شن قوات قوامها 1500 من الاكراد المسلحين غارة  عنيفة على الدير انتهت على يد والي الموصل سيف الدين بن قطب الذي انشا قوات نظامية طرد المهاجمين وارغمتهم على الفرار الى الجبال المجاورة وفي الثمانينات شهد الدير نهضة مهمة بالسعي لتعبيد الطرق المؤدية اليه مما اسهم بانتعاشة  واسعة للدير بسعي ابناء محافظة نينوى اضافة للمحافظات الاخرى بزيارته والتبرك باروقته ..