اعمال تنقيب غير شرعية في موقع كنيسة تاريخية بكربلاء

زوعا اورغ/ نقلا عن عنكاوا كوم
اكد وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم على ايقاف أعمال التنقيب الجارية حاليا  في  موقع تاريخي لكنيسة يرقى تاريخها لزمن النعمان بن المنذر  بالقرب من حصن الأخيضر بمحافظة كربلاء.

وابرزت وسائل اعلام  تعرض  الكنيسة الاثرية لمحاولات تنقيب غير شرعية بهدف  البحث عن آثار وكنوزٍ تعود لمراحل تاريخية مختلفة وأشار الوزير خلال زيارة أجراها نهاية الاسبوع الماضي إلى الحصن لضرورة الإسراع بالإعلان عن الجهات والأشخاص المتورطين بالتجاوز على المعلم.
ووعد ناظم خلال تصريحات اوردتها وسائل اعلام برفع تقريرٍ إلى رئيس مجلس الوزراء عن “الخروقات الحاصلة بعد معرفة المقصرين بتخريب هذا الإرث الحضاري ليكونوا عبرةً لمن يفكر بالتجاوز على الأماكن الآثارية”.
وقال إنَّ “الأضرار في هذا الموقع الآثاري المهم سببها أشخاص جشعون مما أدى إلى تخريب آثارنا من خلال الحفر بأماكن آثارية مهمةٍ من دون إذنٍ مسبقٍ”.

ويضم الموقع الذي يسمى القصير اثارا غاية في الاهمية  حيث كشفت  تنقيبات دائرة الاثار في عام 1979 عن اثار تعود للمسيحيين  ابرزها بيعة  مشيدة بالحجارة  المصفوفة المهندمة  والجص ومكسية  بالجص مع عدد من العمارات  المهمة  مثل المباني السكنية وبقايا  مدرسة ومكتبة وغرف مستقلة  ربما كانت قلايات خاصة بالرهبان