اعدادية نصيبين السريانية تتألق من جديد !

زوعا اورغ – هرمز موشي / دهوك

اعدادية نصيبين السريانية تتفوق مرة أخرى في الامتحانات العامة البكالوريا الصف الثاني عشر لهذا العام بالرغم من الظروف والصعوبات التي واجهت الهيئة التدريسية والطلبة معا بسبب فايروس كورونا اللعين وكذلك عملية تنقل الطلبة من وإلى البيت والمدرسة إلا أن ذلك لم يقف عائقاً في طريق الطلبة والمدرسين حيث حقق طلابها التفوق في الامتحانات العامة البكالوريا الصف الثاني عشر هذا العام .. وللاطلاع اكثر على عملية التعليم أكثر التقينا مدير الاعدادية الأستاذ زيا يوخنا كوركيس في مكان عمله ووجهنا له عدة أسئلة رد عليها مشكوراً

* ماهي نسبة النجاح هذا العام مقارنة بالعام الماضي ؟

– نسبة النجاح هذا العام أفضل من العام الماضي حيث بلغت نسبة النجاح 29% وهذه النسبة تعتبر جيدة على مستوى الاقليم حيث حصل عدد من طلابنا على أفضل النتائج وكانت درجاتهم متفوقة حيث حصلت الطالبة لليان اوراهام هامي على مجموع 772 بمعدل 96.5 والثاني راميل دنخا نيسان ياقو بمجموع 758 بمعدل 94.75 والثاني ديانا ميشخ يلدا بمجموع 746 بمعدل 93.25 وحصل ثلاثة من طلابنا في أن واحد على نفس المجموع 742 وبمعدل وبمعدل 92.75 وهم كل من ( سرخدون سنور رابئيل إيليا و اورنينا يترون يونان داود و أليبرا موشي وردة عوديشو ). وفي حالة تقديمهم للكليات يستطيعون أن يحذفوا مادتي الكردية والعربية وفي هذه الحالة المعدلات تزيد، وهناك زيادة لعدد طلبتنا بالتفوق في الدور الثاني ..

* كم عدد الطلاب الذين تقدموا للامتحانات هذا العام للصف السادس الإعدادي الثاني عشر في القسمين العلمي والأدبي ؟

– عدد الطلاب الذين تقدموا للامتحانات البكالوريا هذا العام، ففي القسم العلمي اي الصف الثاني عشر هو ( 80 )  طالب وطالبة مع العبور وتحسين المعدل والخارجي ، وفي القسم الأدبي هناك ( 22 ) طالب وطالبة أيضاً مع العبور وتحسين المعدل .

* ماهي الصعوبات التي تواجهكم في الدراسة من جميع الجهات ؟

– الصعوبات التي تواجهنا بالدرجة الأولى هي أن ملاكنا الدريسي يتقاعد ولا يوجد بديل لعدم وجود تعيينات والبعض منهم يسافر إلى الخارج ولدينا محاضرون وهم قلة أيضاً ..

وهذا العام وفي ظل جائحة كورونا والعام الذي قبله هو الأصعب لدينا على مر السنين بسبب الظروف الصحية التي مر بها العالم كله وبلدنا أيضا وفي الاقليم كذلك حيث واجهنا صعوبات كثيرة ففي بعض الأوقات تم غلق المدارس بشكل متقطع وكل هذا كان له تأثيرا كبيرا على طلبتنا الا اننا نحن في الهيئة التدريسية في المدرسة وبمساعدة أولياء أمور الطلبة استطعنا أن نجتاز كل ذلك

* مالذي أضافته اعدادية نصيبين للتعليم السرياني كل هذه السنوات من الوجود ؟

– اعدادية نصيبين السريانية تعتبر من الاعداديات المتطورة في التعليم خاصة من ناحية الكادر التدريسي حيث تمتلك أفضل التدريسيين في اللغة السريانية وفي كل عام مالا يقل عن 4 إلى 5  من طلابنا يدخلون كلية الطب والباقون موزعون إلى كليات أخرى كالهندسة والصيدلة والعلوم الأساسية والتربية بالرغم من قلة عدد طلابنا مقارنة بالمدارس الأخرى في المحافظة ، ومن ناحية ما أضافت حيث أضافت لنا اعدادية نصيبين السريانية الكثير نظرا لسمعتها التاريخية حيث تعتبر الإعدادية الأولى في الوطن والإقليم فهذا فخر لنا كتدريسيين ولشعبنا لأنه طلبتنا الاعزاء يدرسون كل المواد الدراسية بلغة الأم إضافة إلى اللغات الأخرى ( الكردية والعربية والإنجليزية ) وكذلك طلابنا في الكليات هم من الأوائل في اختصاصاتهم حيث نطالب من حكومة الإقليم اولا دعم مدارسنا السريانية ماديا ومعنويا لأن تفوقها هو تفوق للجميع وكذلك نطالب جميع أبناء شعبنا وأولياء أمور الطلبة دعم ومساندة هذه الاعدادية والمدارس الأخرى

* ماهي كلمتك الأخيرة بهذه المناسبة وماذا تنصح به طلبتنا الاعزاء الذين يدرسون السريانية ؟

– في البداية ابارك لطلبتنا الأعزاء هذا التفوق الذي حققوه في الدراسة هذا العام وحصولهم على معدلات عالية واتمنى لهم الموفقية والنجاح في مستقبلهم في الكليات التي يرغبون بها وكذلك للذين حصلوا على معدلات أقل اتمنى لهم الاجتهاد والعمل المثابر في العام القادم ولطلابنا في الاعدادية عامة التوفيق في دراستهم وأطالب اولياء أمورهم متابعة أبناءهم في كل ما يخص دراستهم ومساندتهم معنويا ليكونوا خير خلف لهم وذلك لأن لغة الأم هي هوية شعبنا العريق يمتد لأكثر من 7000 عام على هذه الأرض ، واشكر كل من ساعد وساند مدرستنا ماديا ومعنوياً من مؤسسات شعبنا وأشخاص منذ تأسيسها ولحد الان واطالبهم بدعم كل مدارسنا السريانية في الوطن وفي الاقليم وفي النهاية اشكركم في موقع زوعا اورغ على هذا اللقاء الجميل وفي هذا الوقت بالذات واتمنى لكم التوفيق والنجاح دوما ..