ادارة مجمع مريم العذراء للنازحين في بغداد تؤكد بان حريقا بسيطا قد شب صباح اليوم ١٨ حزيران في موقع النفايات القريبة من كرفان متروك داخل المجمع يستخدم لغرض توزيع السلات الغذائية للنازحين عند الحاجة ، داعية وسائل التواصل الاجتماعي توخي الدقة في نقل المعلومات

زوعا اورغ/ بغداد

قالت ادارة مجمع مريم العذراء للنازحين الكائن في منطقة الزيونة بمجمع الحركة الديمقراطية الاشورية في العاصمة بغداد في تصريح لموقع زوعا اورغ، ان الحريق البسيط الذي شب داخل المجمع ناجم عن احتراق بعض النفايات القريبة من كرفان كان سابقا مخصص لروضة الاطفال وغير مسكون حاليا ويستخدم لاغراض توزيع السلة الغذائية عند الحاجة ، واضافت ان الحريق ادى الى احترق جزءٌ بسيط من الكرفان حيث قامت فرق من الدفاع المدني باخماده بشكل تام دون اية اضرار بشرية . ودعت ادارة المجمع المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي توخي الدقة في نقل الاخبار والمعلومات. وكانت ادارة المجمع قد اصدرت توضيحا يوم امس حول موضوع (اغلاق اوسع مجمع للنازحين المسيحيين في بغداد بسبب كورونا) حيث اكدت انه لم يتم اغلاق المجمع وان ما تم هو حجر العائلة المشتبه بها داخل الكرفان التي تسكن فيه ، اذ لم تثبت نتائج الفحوصات الطبية اصابتها لحد الان وبانتظار نتائج التحليلات . حيث تقوم الادارة بالتعاون مع الجهات المعنية باتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بحماية العوائل الساكنة في المجمع من خطر الاصابة وتفشي الفايروس بين بقية عوائل المجمع ومن ضمنها الحد من حركة العوائل داخل المجمع الا للحالات الضرورية ومنع التجمعات وغيرها من الاجراءات التي تتخذ في مثل هكذا حالات.