إعادة إعمار جزء جديد من سور نينوى، اقدم سور اثري في العالم

زوعا اورغ/ متابعات

أعلن خير الدين أحمد، مدير مفتشية آثار وتراث نينوى، عن إعادة إعمار جزء  جديد من سور مدينة نينوى الأثري بطول 20 متر، قرب حي منطقة المهندسين بأيسر الموصل.

وقال أحمد في تصريح صحفي، إن « الفرق الهندسية في مديرية آثار وتراث نينوى وبإشراف منقبين آثاريين من مديرية أثار وتراث نينوى شرعت بإعادة إعمار جزء جديد من سور نينوى الأثري الذي جرفته عصابات داعش بالكامل خلال احتلالها الموصل، والذي يعود إلى آلاف السنين، في أيسر الموصل».

وأضاف أحمد، أن «إعادة إعمار السور والذي حدد بطول 20 متر تم العمل على إنجازه بعد انتهاء فرق التنقيب من تشييد سور( المدماك الساف الرابع) وفق المواصفات والمعايير المثبتة من قبل هيئة الاثار العامة، وهو أيضا من أسوار الآثار الأثرية المهمة والتي دمرت هي الأخرى وجرفت من قبل العصابات الإرهابية»، مبيناً أن «مدة إنجاز السور الأثري لم تحدد من قبل هيئة الآثار».