أكثر من 40 وفاة جراء حريق هائل في كنيسة قبطيّة في منطقة الجيزة

زوعا اورغ/ وكالات

شبّ حريق كبير في كنيسة الشهيد مرقوريوس أبي سيفين للأقباط الأرثوذكس، في منطقة مطار إمبابة، شمال محافظة الجيزة المصريّة، أثناء الاحتفال بالقداس الإلهي، صباح اليوم الأحد 14 آب 2022، مما أسفر عن عشرات المصلين تمّ نقلهم إلى المستشفيات.

وقالت مصادر في وزارة الصحة أن الوفيات وصلت حتى الآن 41 شخصًا، بينما بلغ عدد المصابين 14 شخصًا.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الداخليّة بأنّ فحص أجهزة الأدلة الجنائيّة بيّن أن الحريق نشب بـ(جهاز) تكييف بالطابق الثاني بمبنى الكنيسة، والذي يضم عدد من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائي، وأدى ذلك لإنبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات.

 

وعقب الحادث، أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًّا مع البابا تواضروس الثاني، حيث قدّم تعازيه في ضحايا حادث كنيسة الجيزة، مؤكدًا على قيام كافة مؤسسات الدولة بتقديم الدعم اللازم لاحتواء آثار هذا الحادث الأليم.

“مساعدة الأطفال”

وقال رضا أحمد، أحد سكان المبنى المجاور للكنيسة، إنه بمجرد نشوب الحريق، “هرع الأهالي لمساعدة وإنقاذ الأطفال”. وأضاف الرجل السبعيني أن بعض الذين كانوا يساعدون في عملية الإنقاذ لم يتمكنوا من العودة الى الكنيسة مرة ثانية بسبب تمدّد الحريق الذي تمّت السيطرة عليه أخيرا، بحسب السلطات.

ونعى شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب ضحايا الحريق في بيان، وأكد على استعداد مؤسسة الأزهر “لتقديم كل أوجه الدعم إلى جانب مؤسسات الدولة للمصابين وجاهزية مستشفيات الأزهر لاستقبال المصابين مع تقديم الدعم النفسي لهم”.

وقرّر محافظ الجيزة أحمد راشد صرف “إعانة عاجلة بقيمة 50 ألف جنيه (حوالى 2600 دولار) لأسر المتوفين و10 آلاف جنيه لأسر المصابين”.