أستشهاد طالب مسيحي فى انفجار أمام مقر جامعته بالعاصمة السورية

زوعا اورغ/ وكالات

قتل طالب جامعي مسيحي مساء أول أمس الثلاثاء من جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة متوقفة أمام مقر جامعته في منطقة البرامكة وسط العاصمة السورية في حين أصيب مواطن مدني آخر بجراح.
جامعة الطالب ويدعى “روي معماري” ذكرت في بيان عبر الفيسبوك، إن “إدارة جامعة الشام الخاصة ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور ياسر حورية والسادة العاملين فيها ينعون ببالغ الحزن والأسى شهيد الجامعة الطالب في كلية هندسة المعلوماتية من السنة الثانية روي معماري الذي سقط الثلاثاء جراء عبوة ناسفة وضعت أمام الجامعة”. وبحسب ما نقلت لينغا، فقد قالت وسائل إعلام رسمية إن العبوة الناسفة تم تثبيتها “بسيارة مدنية من نوع هونداي بالقرب ملعب تشرين بمدينة دمشق”. وكانت دمشق شهدت خلال الأيام الماضية انفجار عبوتين ناسفتين؛ إحداهما في منطقة باب مصلى؛ أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص، والثانية انفجار عبوة داخل سيارة بيك آب في منطقة المرجة بالقرب من مقر وزارة الداخلية السورية.
ويعد الانفجار، الرابع من نوعه خلال شهر في دمشق، حيث أصيب شخصان بجروح، الخميس الماضي، إثر انفجار عبوة ناسفة داخل سيارة “بيك أب”، في منطقة المرجة وسط العاصمة السورية. وقبل ذلك، انفجرت عبوة ناسفة داخل سيارة، الثلاثاء الماضي في منطقة باب مصلى، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص بجروح مختلفة. وشهدت العاصمة السورية، منذ قرابة أسبوع تفجير عبوة ناسفة مزروعة بسيارة، في منطقة حي المزة، ولم تورد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.