“أرعبت البصرة” وقتلت ناشطين.. الكاظمي يعلن اعتقال “عصابة الموت”

زوعا اورغ/ وكالات

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاثنين، اعتقال “عصابة الموت” التي “أرعبت” أهل البصرة وقتلت الصحفي، أحمد عبد الصمد، والناشطة، جنان ماذي.

وكتب الكاظمي في تغريدة: “عصابة الموت التي أرعبت أهلنا في البصرة ونشرت الموت في شوارعها الحبيبة وأزهقت أرواحا زكية، سقطت في قبضة أبطال قواتنا الأمنية تمهيدا لمحاكمة عادلة علنية”.

وأضاف: “قتلة جنان ماذي وأحمد عبد الصمد اليوم، وغدا القصاص من قاتلي ريهام والهاشمي وكل المغدورين”.

كانت جنات ماذي (49 عاما)، وهي مسعفة أشرفت على مداواة المحتجين، قد قتلت في يناير من العام الماضي، في البصرة، بهجوم شنه مسلحون مجهولون، خلال المظاهرات المطالبة بتنفيذ إصلاحات سياسية.

وقضى، عبد الصمد، في يناير 2020 أيضا، برصاص مسلحين في البصرة، حيث كان يغطي المظاهرات المناهضة للطبقة السياسية والمطالبة بإبعاد العراق عن الصراعات الخارجية.

وكان الصحفي قد نشر مقطع فيديو، قبل ساعات من اغتياله، انتقد فيه السلطات العراقية لعدم اعتقالها أيا من عناصر المليشيات الذين شاركوا في تظاهرة.

وشهدت البصرة، العام الماضي، عدة حوادث اغتيال طالت ناشطي المجتمع المدني ومحتجين، كان من بينهم أيضا الناشطة والطبيبة، ريهام يعقوب، في أغسطس الماضي، والتي وعد الكاظمي في تغريدته باعتقال قاتليها.

واغتيل الباحث والخبير الأمني، هشام الهاشمي، بالرصاص أمام منزله في العاصمة بغداد، في يوليو 2020. وقدم رئيس الوزراء العراقي تعازيه لأسرته وتعهد بالقصاص من قتلته.