.

شهيد جديد للحركة الديمقراطية الاشورية

انضم صباح الأحد الأول من كانون الثاني 2006 شهيد آخر إلى كوكبة شهداء الحركة الديمقراطية الآشورية هو الشهيد البطل اياد لوقا لازار الذي امتدت إليه يد الغدر والإرهاب مطلقة عليه النار في منطقة الدورة ببغداد أثناء أدائه واجبه.
 
وأصدر فرع بغداد/ الكرخ للحركة الديمقراطية الآشورية بيانا إثر هذا العمل الغادر.. هذا نصه:
 
إلى أبناء شعبنا الأبي
مرة أخرى يطال الإرهاب مناضلي حركتنا الديمقراطية الآشورية من خلال جريمة غادرة نكراء استشهد على إثرها الرفيق البطل اياد لوقا لازار المنتسب لفرعنا، وذلك في الساعة السابعة من صباح اليوم الأحد الأول من كانون الثاني 2006 أثناء تنقله ضمن الواجب في منطقة الدورة، حيث هوجم من قبل ثلة من الإرهابيين، مما أدى إلى استشهاده في الحال.
والشهيد البطل من مواليد 1962 كركوك، وهو متزوج وله ولدان.
إننا في الوقت الذي ندين فيه هذه الجريمة الغادرة بحق رفيقنا البطل، نجدد العهد لجماهيرنا بأننا سنظل أوفياء لمبادئنا ونضالنا في الدفاع عن وجود وحقوق شعبنا مهما كانت التضحيات، وإن هكذا جرائم جبانة لن تثننا عن نهجنا الوطني على سبيل تحقيق الأمن والاستقرار ونجاح العملية السياسية في العراق الجديد.
 
ألف تحية لروح الشهيد البطل اياد لوقا لازار وهو يلتحق بكوكبة الخالدين من شهداء زوعا في العليين.
وأحر تعازينا ومواساتنا لعائلته وأهله ورفاقه.
 
المجد والخلود للشهداء الأبرار
الخزي والعار للقتلة والإرهابيين.
 
 
 
 
الحركة الديمقراطية الآشورية
فرع بغداد/ الكرخ
1 / 1 / 2006