رئيس الجمهورية العراقية يستقبل وفدًا من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

زوعا اورغ/ وكالات

يواصل الأنبا أنطونيوس، مطران الكرسي الأورشليمي والشرق الأدنى للأقباط الأرثوذكس، زيارته للعراق، والتي بدأها يوم الأربعاء بصلاة القداس الإلهي في كنيسة السيدة العذراء والأنبا بولا ببغداد، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ ثلاثة وعشرين عامًا.

ويوم الخميس، استقبل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الأنبا أنطونيوس والوفد المرافق. وأشير في اللقاء إلى عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين العراقي والمصري في مختلف الظروف، متطرقًا للدور التاريخي لمسيحيي العراق في البناء الثقافي والعلمي والاقتصادي وإسهامهم في صنع الحضارة والثقافة في البلاد.

وأكد أن المجتمع العراقي بمختلف أطيافه حريص على بقاء المسيحيين في بلدهم العراق وعودة المهاجرين والمهجرين منهم إلى البلد بعد القضاء على داعش وبما يؤمن حياةً حرة وكريمة لجميع المواطنين باختلاف دياناتهم وعقائدهم. فيما أعرب الوفد عن تمنياته بأن يعود العراق إلى مكانته التاريخية وريادته في المنطقة في جميع النواحي.

كما استقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يوم الجمعة، الأنبا أنطونيوس والوفد المرافق له، حيث أكد أن "العراق الآن أقرب من كل الأوقات للوحدة بين مكوناته، وداعش حاول أن يفرق بين العراقيين وبين أبناء المكون الواحد ولكنه فشل وهو يتلقى الهزائم، والنصر أصبح قريبًا للتخلص منه".

 

المشاهدات: 404
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-03-13

تعليقات (0)

لا يوجد تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا