القدو : نرفض تواجد أية قوة غير مرتبطة بالحكومة الإتحادية في سهل نينوى

زوعا اورغ/ وكالات

أعرب النائب عن كتلة بدر النيابية حنين القدو ، اليوم السبت ، عن رفض سكان سهل نينوى تواجد أية قوة خارج ارتباط أو مظلة الحكومة الاتحادية في مناطق سهل نينوى لحماية السكان من أية هجمات إرهابية او خروقات أمنية.

  وقال القدو في تصريح لوكالة / بدر نيوز / ، "ندعم تواجد أية قوة أمنية مرتبطة بالحكومة الاتحادية حصرا وفي نفس الوقت نرفض رفضا قاطعا تواجد أية قوة لا ترتبط بالحكومة الاتحادية بغض النظر عن التسميات والولاءات السياسية ومن يحاول الآن أن يعكر صفو الأمن في منطقة سهل نينوى من خلال المطالبات بزج قوات أخرى غير مرتبطة بالحكومة الاتحادية  تحت ذرائع واهية من اجل العودة بالمنطقة الى ما قبل 10 حزيران 2014  لتسهيل عملية دخول المفخخات الى المنطقة وتنفيذ أجندات سياسية وإبادة للشبك تقع ضمن عملية التأمر على الشبك وكل المكونات المحبة للسلام".

وأضاف أن " مثل هذه المحاولات والدعوات المشبوهة سوف تؤدي إلى تعقيد الوضع الأمني وظهور التشنجات بين أبناء المنطقة مما يؤثر على عودة المهجرين إلى سهل نينوى".

وأكد القدو على أن "قوات الحشد الشعبي من مكونات الشبك والمسيح والتركمان المرتبطة بالحكومة إلى جانب التشكيلات الأمنية الأخرى هي أولى بحماية ومسك مناطق سهل نينوى لمنع تكرار المسلسل الإرهابي الدامي قبل ٢٠١٤ الذي شن حملة إبادة للشبك والمكونات الأخرى بالمفخخات والأحزمة الناسفة".

 

المشاهدات: 189
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-01-07

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا