اراء

Opinion

جاء زوعا وزهق الباطل !

حكمت كاكوس منصور في ضوء الفساد الذي استشرى في عراقنا الحبيب، والذي ضرب البنية التحتية للإنسان العراقي، صار لزاماً على السلطة القضائية ان تقوم بدور لإعادة العراق الى السكة الصحيحة والى اعادة بناء إنسانا وإعادة ما خربه الزمن الأميركي في العراق. والقضاء قبل ان يكون فلسفة وقانوناً هو “إنسان” يتعرض الى ضغوطات سياسية واجتماعية واقتصادية وحتى نفسية، تؤثر في مسيرته، ومصداقيته. هذا التأثير الذي يصاب به القضاء يصل الى قاعدة المجتمع، ويغير تصرفه، وبالتالي يصل الى سلطة القرار، ومنها المفوضية العليا للانتخابات البرلمانية الاخيرة  التي استخدمت سلطتها بصورة يصعب فهمها، وأدت الى نتائج غريبة في ما يخص مكوننا الكلداني السرياني الاشوري والذي يتم الالتفاف على كوتته بحكم “المسيحية” التي تقترن بشعبنا، حيث يتم استغلالها واختراقها من قبل احزاب متنفذة لا…

رسالة من العقل والروح

حنان اويشا لست بكاتبة للشعر والقصيدة .. ولكن .. في أوج التهيئة لهذا العرس الكبير سؤلت .. ألن يكون لك ثمة حروف تشاركين بها بهجة الاحتفال ؟.. فأجبت .. لا اعلم .. ربما . ساحاول .. .. سأحاول تلك ما لبثت تخاطب خلجات روحي وتتسائل .. ترى ما عسايّ ان أقدم وكيف أفي بهاء المناسبة وسحرها الذي يستحق الكثير .. بدأت ولم انتهي لحد الساعة .. بدأت لاجد القلم يرقص على انغام الابجدية وفي الوقت نفسه يعاتب ويلوم قائلا .. لستي بكافية ايتها الحروف .. فانا أتوق للمزيد منك .. فانتي قليلة بحق من كتبوا عصرا جديدا لامة انصفها التاريخ وخذلها الحاضر.. وكان على من اوجدوك ان يجعلوا منك 40 حرفا لعلك تكفين لنداءات العقل والروح .. عقلنا الذي ادرك…

عندما سار أبي على ركبتيه الى مزار مريمان 

لطيف نعمان سياوش من دفاتر القادسية (النص يصلح لسيناريو فيلم سينمائي قصير) لم تكن مسيرته الاولى للسير على الاقدام من عنكاوا  الى مزار مريمان التي كانت  تبدو قبتيها جلية  للعيان من مسافات بعيدة قبل التغيير الذي اساء الى عنكاوا وديموكرافيتها وتاريخها النقي، حيث عملت الفنادق والعمارات الشاهقة الى حجب الرؤيا، وطمرت حلاوة روح القرية والريف والمرعى والزراعة فيها وحل الحجر بدلا عن الاخضرار والشجر، وقبل ان تستحوذ الحكومة  على أراضي عنكاوا الزراعية الشاسعة وجعل بعض من مساحاتها مطار أربيل الدولي بغير رضى اصحابها، وكانت النتائج ان مسخت نقاء عنكاوا وفقدت عذريتها وبريقها وبعثت فيها الفوضى والتلوث والضوضاء بدلا عن اصوات الديكه والاغنام والطيور.. عودة لمربط الفرس كلما اشتدت المعارك في جبهات القتال بين العراق وإيران كان أبي يعقد العزم ان…

أخي نيسان, قـَسمَك وحلفانك على راسي ولكن

 شوكت توسا اخي نيسان, قسمك وحلفانك على راسي  ولكن !! /شوكت توسا . كان من المفروض أن أنشر هذاالكلام  في صفحة مقال الأخ وليد بيداويذ حول تصريحات البابا في دولة المغرب,كتعليق على مداخلة الاخ نيسان , لكن بسبب أطالته قليلا, فضلت و بعد الاذن من الاستاذ وليد جعله مقالا.. يقول الصديق نيسان في مداخلته الموجهه للسيد وليد بيداويذ: ” ساقولها لك ولغيرك وبوضوح, سيأتي اليوم الذي سيطلب منك البابا أن تتحوّل الى مسلم وأقسم لك ولغيرك بأن هذه ستكون الحقيقه ولكن ليس في زمنك”انتهى المقتبس أخي نيسان, الذي ساقوله  تعقيبا على ما تفضلتم به, هو ليس إكتشاف جديد  يستوجب منحه وسام سَبـْق الزمن والحدث , ولا جنابك بحاجة للقسم والحلفان كي يتأكد الآخر من كلامك, لأننا وبكل بساطه نعيش اليوم وباشكال مختلفه …

الميثولوجيا الأشورية وتأثيراتها على الأمم الأخرى.. عيد رأس السنة الأشورية (اكيتو)، نموذجا

فواد الكنجي التراث والفكر الحضاري للأمة (الأشورية) في بلاد الرافدين – العراق الحالي – يشكل ديمومة لحركة تاريخها الإنساني؛ بما تحمله هذه (الأمة) من قيم ومعاني فكرية رصينة؛ تمتد بأصالتها الفكرية والفلسفية على مدى التاريخ تطورا وإبداعا؛ وهي تواجه تحديات بنضال مستمد سياسيا وفكريا وتربويا وأخلاقيا وتوعويا؛ لترتقي ببنية المجتمع (الأشوري) على مستوى تحمل مسؤولياته التاريخية للحفاظ على وجوده وليكون على مستوى التعبير الصادق عن طبيعة هذا الوجود على مستواه القومي والإنساني والحضاري . فـ(الأشوريون) منذ سقوط إمبراطوريتهم في 612 ق .م والى يومنا هذا؛ واجهوا تحديات خطيرة مست صميم وجودهم؛ ولكن ثبات نضالهم ومسيرتهم الفكرية استطاعوا إن يتجاوزوا كل تلك المخاطر التي حاولت القضاء على وجودهم وتفكيك مؤوسساتهم التربوية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية، محاولة من الأعداء لانتزاع قيم حضارتهم…

أكيتو يشرق مع الشموس .. يتلألأ مع الكواكب .. ويهل مع الاقمار

حميد الموسوي صحيح ان نيسان يغمر العالم كله بربيعه الندي … يفرش وجه الارض كل عام بالرياحين والورود ويملأ الاجواء بأريج الطيوب وعبقها، لكنه في العراق نيسان اخر، له تفرده وله خصوصيته مثله مثل كل خصوصيات العراقيين التي تفردوا بها. فللعراقيين مع نيسان موعد … لا بل مواعيد … ذكريات وشجون. نيسان العراقي شهد ولادة اعرق حضارة في تاريخ البشرية: حضارة وادي الرافدين التي حمل الاشوريون على عواتقهم اعباء شموخها وازدهارها تجسدت بقيام امبراطورية مترامية الاطراف، امتدت لتشمل وادي الهلال الخصيب من اقصى شآمه الى ادنى خليجه لاقوى وابرز امبراطورية متحضرة تباهى التاريخ ان يسجل بعضا من مآثرها، ويحظى بالنزر اليسير من ابداعاتها. وكيف يتسنى للتاريخ الالمام بتشعب مفرداتها والاحاطة بمجمل نشاطها واحصاء نتاجها المتعدد الغزير وقد سبقته بسبعة الاف…

ܥܘܬܕܐ ̣ ܬܫܥܝܬܐ ܡܢ ܐܠܩܘܫ … مقدمة : حكاية من القوش

لطيف بولا في سنة 1984 م كتبت قصة في مجموعة قصائد تتكون من 305 ابيات شعر باللغة السريانية تناولت فيها تلك المرحلة العصيبة لآبناء شعبنا منذ بداية قرن العشرين وما جلبته من مصائب ومآسي : اضطهاد ومجاعة وتبعات الحرب العالمية الاولى والتي كان ابناء شعبنا وشعوب العالم بشكل عام وقودها . كنتُ قد غنيت ال 305 ابيات على شكل تراتيل وسجلتها في مسجل بسيط ووزعت نسخا منها الى اصدقائي في بغداد وبعثتُ نسخا منها خارج الوطن . وبناءا على اتصال بعض الاصدقاء يسألونني عن مصير ذلك الكاسيت الذي مضى عليه 35 عاما .قلتُ لهم: لقد اكل الدهر عليه وشرب ! .ولكن القصة موجودة ضمن مجموعتي الشعرية الاولى ܐܠܝܘܬܐ ܥܠܚܝܐ ألللايوثا عل خَيي ( رثاء على الحياة ) الذي صدر سنة 2000م في بغداد. من الصعب…

اخي نيسان , لقد أطلتها على الجياع 

شوكت توسا تحيه طيبه أصل  مقالنا  هذا  كان  مجرد فقره مقتضبه  كتبتها للتعليق على مقال نشره الصديق  نيسان الهوزي” شنو نقطة الصفر” , وعندما لم اجد في  اقتضاب الفقره  ما يكفي لتغطية وتسهيل ايصال  فكرتي  حول الاختيار الصحي لنقطة انطلاق رحلة الاصلاح , وهي النقطه التي يصفها  الاخ نيسان بالصفريه , لذا إرتأيت  إفراد هذا المقال  إحتراما لأهمية النقطه  ولانشغال صاحبها  الذي لولا ولعه بسحرها  ما راح قلمه  متشبثا بذكر اسمها  صبحا ومساء  يحوم حولها  كحال تلك الزوجه المرعوبه من تهديد زوجها لها بالطلاق كلما تحدثت حول طبخ الدولمه لان الباشا لا يطيق حتى السماع بإسمها , والمسكينه  من شدة عشقها  لدولمة والدتها الراحله, كانت تسعى الى تخفيف حدة حسرتها من خلال متعة التحدث  مع صغارها  ( أثناء غفوة الباشا)…

قبل القرعة .. الحديث يبدأ مع (الشوالي) ؟!! 

يعقوب ميخائيل برغم انشغال الفرق الاوروبية عامة والمتأهلة الى دور الثمانية في منافسات دوري ابطال اوربا خاصة في هذه الايام بمباريات الدوري .. الا ان بطولة دوري الابطال تبقى في مقدمة اهتماماتهم .. بل الهدف الذي تسعى هذه الفرق لان تثبت الجدارة في منافساتها التي تبدو الى حد كبير غير واضحة المعالم برغم القرعة التي من خلالها اصبح المتابعون يجتهدون في ترشيحاتهم وفي منح الارجحية لهذا الفريق أو ذاك ..كما لم تخل هذه الترشيحات من وضع بعض هذه الفرق في خانة المحظوظين .. وكأن (الحظ) سيحسم الموقف في التأهل الى الادوار الحاسمة من المنافسة ! . لا ابدا . ياسادة يا كرام .. ليست القرعة بهذه السهولة التي قد نتصورها .. لان التوقعات والتصورات شيء .. وارض الواقع التي ستشهده…

نزفْتَ …وتنزفُ … وستنزف

حميد الموسوي أي نحس تسرب في ذرات ارضك وقطرات مائك وطبقات سمائك ياعراق؟. فأختار لك هذا القدر المحتوم؛ وحشرك في هذا المصير المحكم؛مع ان معظم انبياء الله ورسله واوليائه اختاروا ارضك مسجدا ومرقدا ؛وان سماءك يصدح فيها نداء التوحيد وترانيم النواقيس ليل نهار ؛وان مياهك تسقي الزرع والضرع والطيور وتقام على ضفافها طقوس صابئتك المندائيين   ؟!. أي لعنة حلت على ساعاتك وايامك وسنيك وعصورك- مع مافيك من خيرات تكفي العالم – فطبعتها بالفقر والجوع والدماء والصخب؛وصبغتها بالحزن والشجن والنواح على مدار الزمن ؟. أي تأليفة من هيكل عجب شكل تركيبة قاطنيك ؟. هيكل  تعشش فيه الحمامة جنب النسر؛ويربض الحمل الوديع  جوار الذئب الكاسر ؟!.أي ارواح ممسوخة تلبست نفوسهم فجعلتهم: مختلفين..متقلبين ؛ متنافرين؛معاندين ؛ متشاكسين؛ حائرين؛ متطرفين؟. واي ارواح ملائكية سكنتهم…