مقالات

Article

من يتمكن إنقاذ عنكاوا من ضريبة الجزية المجحفة ؟

لطيف نعمان سياوش منذ فترة الحصار تحديدا منذ دخول منظمة الامم المتحدة عنكاوا في بداية التسعينات فرضت ضريبة العقار المجحفة بحق عنكاوا ، وللأسف الشديد كان لبعض الموظفين من اهالي عنكاوا انفسهم في هذه الدائرة في أربيل الدور المهم في إدخال هذه الضريبة الجديدة لأول مره في عنكاوا ، ومن يومها ولحد الساعه تطبق بحق عنكاوا هذه الضريبة المجحفة وبشده وبكل حذافيرها .. لم تجد نفعا الاحتجاجات الكثيرة والاعتراضات الغزيرة لرفع هذا الغبن من كاهل عنكاوا والتي توجت يومها بالتظاهر السلمي لآلاف من ابنائها بتاريخ  9 تشرين الاول 2015  للمطالبة بجملة حقوق لعل في مقدمتها رفع ضريبة الجزية عن كاهلها ، وقد مرت على تلك المظاهرة عدة سنوات لم يتم تلبية أي مطلب من مطالب المتظاهرين برغم الوعود التي قطعها…

أضواء على وثيقة الأخوة الإنسانية بين الأزهر والفاتيكان

د. عبدالخالق حسين تم في أبو ظبي، يوم 4 فبراير/شباط 2019، التوقيع على وثيقة تاريخية مهمة من قبل شيخ الأزهر الشريف الإمام الأكبر أحمد الطيب، وقداسة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكا. وسميت بحق (وثيقة الأخوة الإنسانية بين الأزهر والفاتيكان). ومن يقرأ هذه الوثيقة يعلم أنها ليست نتاج لحظة اللقاء بين زعمين روحيين لأكبر ديانتين في العالم، وإنما نتاج مباحثات ولقاءات كثيرة ولأشهر إن لم نقل لسنوات، بعيدة عن الأضواء وضجيج الإعلام، حيث كُتبت الوثيقة بمنتهى البلاغة والرصانة، سواء بمضمونها المتكامل، وتماسك وتسلسل أفكارها، أو باختيار كلماتها بمنتهى الدقة من قبل خبراء في هذا المجال، وبما يناسب ظروف المرحلة الحرجة التي تمر بها البشرية في عصر العولمة، وما تعانيه من انحرافات شلة من المسلمين تبنوا التطرف والإرهاب ضد البشرية كوسيلة لتحقيق أغراض سياسية…

اُرقد سعيدًا يا سعيد (إلى روح الأستاذ سعيد يحيى الخطاط)

جورجينا بهنام حبابه لم تكن (صوت الآخر) مجرد دورية أسبوعية دأبت على الصدور لسنوات وسنوات، متحديةً كثيرًا من المتاعب والمصاعب، تقنية ولوجستية ومادية، بقيَت رغمَها كلَّها مساجِلةً نظيراتها من المجلات، بل نجحت على أكثر من صعيد في إثبات وجودها وجدارتها وأهليتها بالأولوية كمجلة ناطقة بالعربية، ليس على صعيد إقليم كوردستان وحسب، بل على مستوى العراق أيضًا، فضلا عن جماهيرية معقولة في المنطقة العربية. قد يُعزى ذلك إلى ما توفـَّر لها من أسباب النجاح والمواصلة، التي ربما تكون بعيدة عن المقومات المعتادة لنجاح أي مطبوع، لعل أبرزها أن العاملين فيها لطالما كانوا أسرة حقيقية، دائبين كخلية نحل، متحدين بقلوبهم ومتجددين بطاقاتهم مع عزم راسخ وتصميم أكيد على إنجاحها والعمل من أجل ديمومة صدورها. رَبُّ هذه الأسرة، أبٌ وأخٌ وصديقٌ للجميع، قبل…

اوضاع المسيحيين في العراق بعد ٢٠٠٣ الواقع والمستقبل

يعقوب كوركيس يعاني المسيحيين بصورة عامة في الشرق الاوسط اوضاع حياتية صعبة في مختلف المجالات، نتيجة سوء المعاملة، والتضييق عليهم، وصولا الى التمييز السياسي ضدهم، سواء في التوظيف الحكومي والتعامل الاقتصادي او امام القانون والمشاركة السياسية. ولا يخلو بلد من بلدان التواجد المسيحي الأصلي في الشرق الاوسط، الا وكانت هذه المعاناة ظاهرة وجلية في المجتمع الكبير المغاير لهم، والذي يعيشون في وسطه، ونتيجة لاستمرار هذه الوضع لعقود متوالية فان الامر اصبح اشبه ما يكون بسياسات ممنهجة ضدهم من قبل الحكومات او مؤسسات متنفذة في السلطة او محمية بها. -العراق ما بعد ٢٠٠٣ لقد استبشر اغلب العراقيون بمختلف دياناتهم وقومياتهم خيرا بالتغيير في ٢٠٠٣ ممنين النفس بالانتقال من النظام الدكتاتوري الشمولي الى نظام ديمقراطي تعددي، ودستور دائم، يضمن حقوق متساوية لجميع…

شهداء زوعا  تٌضيء  طريقنا

بولص آشوري في ذكرى النجوم الثلاث المضاءة بقبلات (زوعا) يوبرت،يوسف ،يوخنا ، الذين تسلقوا حبل المشنقةِ بتاريخ 1985/2/3 وتحّدوا الديكتاتورية الصّدامية، من اجل تحقيق الحقوق القومية لأمتهم ألآشورية وطارت ارواحهم كالنسور نحو الفضاء ليكونوا  نجوم متألقة في السَّمَاءِ تضيء الطريق للأحفادِ بان الحقوق لن تأتي بثرثرة فوق المنابر العالية، وإنما بالاعمال الكبيرة، التي تذكرها الأجيال القادمة كما قالها الشعراء: من يعمل لأمته سوف يذكر أسمه من جيل الى جيل، حتى لو كان تحت الترابِ وأيضا قالها كلكامش ملك اوروك ألأنسان يٌخّلد بأعماله من أجل الشعب والإنسانية ، في ذكرى الشهداء الثلاث نتسلق سِلمْ الهواء نحو النجوم لنقطف منها زهرة حمراء متوهجة لنضعها فوق ثرى الشهداء لتضيء الارض والسماء، هنا من رقدوا من اجل حرية شعبنا الاشوري ، مجدا وخلوداً  لذكراهم —————————- ٢٠١٩/٢/٣ تورونتو/كندا  …

اليوم الدامي 8  / شباط / 1963

الدكتور . خليل الجنابي رغم مرور 56 عام على يوم الإنقلاب المشؤوم في 8 / شباط / 1963 إلا أني لا زلت أتذكره بحذافيره، كنت وقتها في زيارة لبيت أقرباء لي في منطقة (الكسرة – بغداد) حيث كنت آنذاك (نائب ضابط مركب أسنان وتابع لمستشفى بعقوبة العسكري في معسكر سعد)، قضيت ليلة الخميس يوم 7 / شباط / 1963 مع بعض الأصدقاء كان من بينهم طبيب الأسنان المرحوم الدكتور (هادي الجمالي) الذي كانت عيادته في الكاظمية، وعدنا إلى بيوتنا في ساعة متأخرة من ليلة الخميس على الجمعة حيث لم نلحظ أية حركات مشبوهة وغريبة تدلل على وجود مؤامرة، وفي صباح يوم الجمعة 8 / شباط خرجت مبكراً للذهاب إلى شارع المتنبي لشراء بعض الكتب، كان ذلك في حوالي الساعة التاسعة،…

في الذكرى الرابعة والثلاثين لاستشهاد الخالدين يوسف ويوبرت ويوخنا

يونادم كنا في الثالث من شباط الجاري يستقبل شعبنا وحركتنا الديمقراطية الاشورية – زوعا الذكرى الرابعة والثلاثون لاستشهاد القادة الخالدين يوسف توما ويوبرت بنيامين ويوخنا ايشو الذين اعتلوا اعواد مشانق النظام الدكتاتوري البائد دفاعا عن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وكرامته وقضيته العادلة وذلك عام ١٩٨٥، ونالوا اكليل الشهادة مرفوعي الرؤوس، ولشهدائنا الخالدين نقول، اذ  نعيش ذكراكم الاليمة فاننا نحني رؤوسنا اجلالا لارواحكم الطاهرة ونقول بانكم نلتم اكليل الشهادة  لرفضكم سياسات النظام الدكتاتوري وممارساته العنصرية بحق شعبنا وبحق كل العراقيين، ودخلتم التاريخ بشرف واباء، وامسى اعداؤكم واعداء الانسانية في متاهات الذل والرذيلة، تلعنهم الاجيال لما اقترفوه من جرائم وسياسات جرت البلاد والعباد الى اوضاع كارثية وجروح لا تندمل وجلبت الويل والدمار والقتل والذبح على الهوية فالمذابح الجماعية بدءا من القاعدة فداعش…

واليأس احدى الراحتين

حميد الموسوي بعد كل ما كتبنا- ومعنا المئات من المفكرين والمثقفين والنخب – عن الفساد الذي استشرى ؛وعن ازمات الصحة والخدمات والتعليم والسكن والبطالة ؛ وبعدما شخصنا مكامن الخلل ؛ونقاط الضعف ؛والحلقات الرخوة في ادارة البلاد وفق النظام الديمقراطي الجديد الذي اعقب سقوط السلطة الدكتاتورية ؛وبعد ان بينا ووضحنا ان اجواء الحرية مطلوبة ولكن يجب ان لا تصل حد الانفلات الذي يطغي التوجهات الفوضوية والنزعات العشائرية والمناطقية والعنصرية فوق سلطة القانون ؛وبعد ان طالبنا بقيام نهضة علمية واقتصادية تنموية ترفع مستوى الدخل القومي؛ وتنعش حياة الفرد العراقي؛وترفع دخول الطبقات المسحوقة ؛وتنصف عوائل المضحين والشهداء ؛ وتسهم بقيام عراق مزدهر مستثمرين مردوداته المالية الضخمة من خلال  تصدير ملايين البراميل النفطية يوميا ومن مداخيل المنافذ الحدودية والاجواء العراقية ؛ وبعد ان اكدنا…

أمريكا وإيران.. تقاسم نفوذ، أم ادارة للصراع بالنيابة؟

د.عبدالخالق حسين  توضيح كتبتُ هذه المداخلة لتقديمها كمحاضرة في الندوة السياسة التي نظمها (نادي الكلمة) في لندن مساء يوم 27 كانون الثاني/يناير 2019. وقد أدار الندوة باقتدار الأستاذ أبو فراس الحمداني. ولكن نظراً لضيق الوقت (20 دقيقة لكل محاضر)، اكتفيتُ بتقديم مداخلتي ارتجالاً وباختصار شديد. لذلك أعيد نشرها هنا كمقال وبشيء من التفصيل، لتعميم الفائدة، مع الاعتذار عن إعادة بعض الأفكار من مقالاتي الثلاثة الأخيرة، وذلك لإكمال الصورة، و حسب ما تتطلبه المناسبة. مقدمة السيدات والسادة الحضور الكرام، في البدء أتقدم بالشكر جزيل للأخ مدير الندوة الأستاذ أبو فراس الحمداني على مقدمته الجميلة، ، وشكراً للأخوة في نادي الكلمة على تنظيم هذه الندوة المباركة، ودعوتهم الكريمة  لي ولزملائي الأفاضل، وكل الشكر للحضور الكرام. لا شك أن الغرض من هذا اللقاء…

عموبابا والمنتخب .. هرولة من بعقوبة الى بغداد ؟!!

يعقوب ميخائيل مازالت تداعيات خروج المنتخب العراقي لكرة القدم من البطولة الاسيوية تلقي بظلالها على الجمهور الرياضي والاعلام وجميع اصحاب الشأن الذين قد يختلفون حول تقييم المشاركة لكن الغالبية تتفق الى حد كبير على قدرة المنتخب على تحقيق الافضل لولا التقصير الذي حصل في الية تنظيم عملية اعداده لهذه البطولة، وبالذات من الناحية الفنية .. ، بعد ان برزت في الافق سلبيات كثيرة وفي مقدمتها النقص الحاصل في لياقة اللاعبين البدنية التي أسفرت عن تعرض الكثير من اللاعبين الى الاصابات لاسيما في المباراة الاخيرة أمام قطر التي كانت المباراة الاخيرة لمنتخبنا في هذه البطولة بعد ان تلقى الخسارة بهدف دون مقابل كانت كافية لاقصائه من الدور 16 من هذه البطولة ! لقد اشرنا في مناسبة سابقة وتحديدا بعد أخفاق منتخبنا في…