مقالات

Article

قراءة عراقية مسيحية في تجربة مسيحيي لبنان: لا تُسقِطوا “تفاهم معراب” وهيمنة حزب الله نهائية!

فادي كمال يوسف منذ نهاية الحرب اللبنانية، ورسم الخارطة السياسية التي ارتكزت على صيغَة الغالب والمغلوب، بعكس ما أعلن ألا غالباً ولا مغلوباً، كان المسيحيون هم الخاسرين وتم التعامل معهم وفق هذا الأساس، فأبعدوا وابتعدوا عن مراكز صنع القرار، وأصبح حضورهم كديكور لاستكمال الصورة الطائفية التي يقوم على أساسها البلد. ولكن بعد اغتيال الرئيس الحريري تغيرت المعادلة فأنتجت غالباً ومغلوباً جديدين ضمن المحيط الإسلامي نفسه، ففسح هذا الواقع الجديد حيزاً ليشغله الحضور المسيحي من جديد، فتعود القوى السياسية الممثلة لنبض الشارع المسيحي.   الرئيس القوي اختتمت مرحلة الصراع لتثبيت الحقوق المسيحية التي بدأت في العام 2005، بانتخاب الجنرال ميشال عون، رئيساً للجمهورية كأول رئيس بعد الحرب يملك ثقلاً شعبياً وتمثيلاً برلمانياً، توازياً مع مصالحة تاريخية بين التيار الوطني الحر والقوات…

سيثمر ايماننا بالفعل!

ألن البرت هاول نؤمن باله واحد اب ضابط الكل… ونؤمن بشعب واحد كلداني سرياني اشوري، ولغة واحدة لشعبنا. في الحقيقة حينما بدات افكر بالكتابة خطرت ببالي مواضيع عامة عديدة، عن الحياة الاجتماعية، الطبيعة، الخيال وغيرها من المجالات والمواضيع المختلفة.. ولكني رأيت ان لموضوعي هذا تميز واهمية اكبر بالنسبة لابناء شعبنا حتى وان كنا نكتب عنه مرار وتكرارا.. الا وهو لغتنا الام العريقة، وتحديدا في كلامنا اليومي. كما تعرفون، فان لغتنا (السورث) اليومية تشوبها الكثير من المفردات الدخيلة من اللغة العربية او الكردية والفارسية وغيرها.. وها ان اكثر من 24 سنة مرت على بدا عملية تعليم لغتنا الام في العراق ، وتخرجت اجيالا تلو الاخرى يفترض انها قادرة ومتمكنة بهذه اللغة، فمتى سننتفع من عملية التعليم هذه بتنقية كلامنا اليومي من…

ماذا بعد الاستفتاء

كلمة بهرا يقينا ان مخرجات الاستفتاء لم تنتهي عند انتهاء الإدلاء بالأصوات التي شابتها الشوائب وإغلاق صناديق التصويت، أنما ذلك شكل بداية لتوجهات سياسية جديدة واصطفافات مغايرة لسابقتها في الداخل الوطني العراقي او الجوار الإقليمي الذي رفع من سقف تهديداته ضد الاقليم، منذّرا بعواقب وخيمة نتيجة عدم الاستماع الكردي الى الدعوات العراقية والإقليمية والدولية بضرورة عدم اجراء الاستفتاء لما يشكله من تهديد للاستقرار في عموم المنطقة لكون ذلك ليس شأنا داخليا انما امتداداته تعبر الحدود الوطنية وتمس الامن القومي لجيران العراق الإقليميين. من كل هذه المنطلقات نعتقد ان عملية التصعيد ستستمر خلال المرحلة القادمة، وهذا الامر في حقيقته لن يَصْب في مصلحة اي طرف سواء داخل العراق او دول الاقليم، وفي النهاية الكل سيتضرر منه وسيقدم خسائر لن يستطيع تعويضها…

رفقاً بهمزة ألقوش

ادمون لاسو يغيظني جداً عندما أرى من يكتب اسم ألقوش (البلدة التاريخية المعروفة في سهل نينوى) بدون الهمزة على ألفها، ذلك ان همزتها اصلية، وعندما تكتب بدونها تحسب (الف لام) التعريف العربية. بينما هي (آل) وهي ترخيم لأيل (أي الإله) وهو اسم إله القوش المحلي (الاله سين القوي) اله (القمر)، الذي نقبت في مذبحه، واستخرجته الى الملأ عام 2000 م. بل ان الدراسات اللغوية الايتمولوجية (التأصيلية) تؤكد ان حتى ( الـ ) التعريف العربية نفسها متحدرة من ايل El (الاله) كما يقول د. انيس فريحة في احد كتبه. وحملت الانباء ان الجنوبيين في السودان الذين اعلنوا دولتهم المستقلة في 9 تموز 2011 بعد ستة اشهر من استفتائهم على الاستقلال إثر تطبيق اتفاقية السلام الموقعة عام 2005 بين الحكومة السودانية في…

العراقيون في عصر الظلمات

سيار الجميل  مدخل اهدتني الاخت العزيزة والزميلة الفاضلة الدكتورة جمان مكي كبة نسخة من كتابها الجديد الذي وصلتني نسخة منه بالبريد وعنوانه : “عصر الظلمات: التعليم في العراق بعد عام 2003” وقد نشرته هذا العام 2017 والكتاب يتألف في محتوياته من مقدمة وثلاثة فصول.. وهو يمثل حصيلة تجربتها المريرة في العراق الجديد، وكانت السيدة جمان كبة متفائلة قبل اكثر من عشر سنوات بالتغيير وقد حلمت مع الحالمين بولادة عراق جديد متقدم جدا في المنطقة، ولكن الواقع كان ينذر بمخاطر سوف لا تبقي ولا تذر بوصول طبقة سياسية جاهلة الى حكم العراق وتمكنها منه وفرض ارادتها بقوة الاخرين على المجتمع وبمساعدة سياسات الاحتلال الامريكي وتدخلات سياسات اخرى، فنحرت ما تبقى من مؤسسات الدولة وخصوصا مؤسسة التربية والتعليم العراقية التي وصلت الى…

هل ستعمّر نينوى وسهلها؟

لطيف نعمان سياوش هذه مرة أخرى نحط في نينوى وسهلها لأن جرحها بليغ وطال كل اهاليها.. لكن حصة أبناء شعبنا، وأخوتنا اليزيدين كانت حصة الاسد من الوجع الذي أصابنا في الصميم، وفتح باب الجحيم علينا لتستسلم العوائل مرغمة الى نزيف الهجرة معرضة حياتها الى الموت المحقق!! بعيدا عن المقدمات والاسهاب أدخل صلب الموضوع وأتسائل بعد الذي حصل:- هل ستعمّر نينوى وسهلها؟..أم؟… أنا أشك في ذلك لعدم وجود مصداقيه وصدق ونزاهه في اعمار ماتم تدميره بعد الاحتلال.. ولطالما نفس الحكومه باقيه، والمفسدون يعششون في أروقتها أنا أستبعد أن تعود العافيه بهذه العجاله الى المناطق التي تعرضت للتخريب المتعمد والقصف و..الخ من تبعات الحرب.. فأن أية مبالغ ترصد لأعمار المدن المحررة من الدواعش ستسرق بفضل الفاسدين مثلما سرقت المليارات التي خصصت كمساعدات…

المسيحيون وخطيئة استفتاء كردستان: خيارات محدودة

  فادي كمال يوسف انتهى الإقليم من إجراء استفتاء شعبي حول استقلاله، وتؤكد النتائج المعروفة سلفاً أن غالبية مواطني كردستان صوتوا للاستقلال وهي نتائج منطقية وواقعية تعكس توق الكرد التاريخي. ولكن كما أسلفنا سابقاً أن الاستفتاء لم يأتي ضمن هذا الظرف لغرض تحقيق هذا الحلم التاريخي، بل ليمثل غطاء سياسياً شعبياً لينقذ رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني، وهنا كان قرار البارزاني في الدخول بمغامرة لا بل مقامرة تشبه الى حد كبير مقامرة صدام حسين بغزو الجارة الكويت للخروج من أزمة اقتصادية خانقة، فكانت تلك المقامرة غير المدروسة وبالاً على العراق لا زال يعاني منه لليوم.   مسيحيو الإقليم وخيار الهجرة إذا ما نُفذت التهديدات التي توعدت بها الدول المحيطة بالإقليم، فإن الوضع الاقتصادي السيئ الذي كانت تعيشه كردستان سيزداد…

كلــّهُ بفضل الطبقه السياسيه الحاكمه

شوكت توسا حتى وإن بلغت حيادية المتابع ذروتها في تقييم الاحداث التي تعصف بالعراق,لن يسلم الكلاممن سخط و امتعاض المنتفعين من الطبقه السياسيهالتي ما انفكت لحظة ًمن أستغفالشعبها وتوهيمه بأن تكليفها لمهمة ادارة البلاد ما بعد صدام كان لبناء وطن معافى, بينما كل المؤشرات تؤكد بان الاتيان بهذه المنظومه تحديدا كان بسبب استعدادية تركيبتهالصناعة الازمات والفوضى التي تحدثت عنها الوزيره كونداليزا رايس , و ما ظاهرة الأستفتاء التي طبل لها البعض( من غير الأكراد) وزمروا لأصرار الشماليين على إجرائها رغم  الرفض الذي لاقته,سوى واحدة من ادوات تلك الصناعه, وهي بمثابة رساله مفادها ان اندثار القاعده والقضاء علىداعش  ليس معناه إنجاز المخطط لهفي المنطقه, انماهناك أنفاق اخرى بانتظارنا. طيب اي ذنب اقترفناه كي نتحمل  كل هذا الوزر ؟ كلنا يعرف بان…

بيتنا الكبير .. الى أين 

حنان اويشا يراودنا هذه الايام شعورا اقل ما يمكن وصفه بانه .. ألم ..أحباط .. يأس ولا نخفي بانه يمر في النفوس بين وقت وآخر كلما واجهتنا ظروفا صعبة في بلدنا، الا ان هذه المرة بوتيرة اعلى وربما اعمق .. وما يزيد من عمقها، القناعة التي طالما عشناها وعاشت فينا مذ بدأنا نعي معاني الانتماء والولاء والتضحية .. تلك الحالة التي رسخت في نفوسنا ونمت فينا حتى اصبحت جزءا مهما من حياتنا وشخصيتنا ، بان ( ليس هناك بديل حقيقي عن وطن الانسان مهما تفاقمت مآسيه وويلاته ) .. وربما ترسخت بسبب ذلك الارتباط الوثيق بارض ادركنا ثمنها مبكرا، ورغم وعورة الحياة فيها فضلنا العيش والبقاء فيها .. ولكن وللأسف ان تثميننا لها بات تهمة قد نحاسب او نلام عليها ان…

بواسطة السيد عماد يوخنا,عضو البرلمان العراقي عن قائمة الرافدين المحترم، الى السيد حيـــدر العبـــادي,رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحه العراقيه المحترم

شوكت توسا ليس إدعاء ًمني التكلم نيابةً عن الكلدواشوريين السريان ,فجنابكم على علم بأن لنا من يمثلنا في البرلمان لطرح هموم شعبنا ومشاكله ونقل ما نكلفهم به كونهم منتخبون من قبلنا,أكتب لسيادتكم كوني عراقي إرتأى استثمارحريته مستعينا ً بعضو البرلمان السيد عماد يوخنا مشكورا لضمان إيصال رسالتي المتعلقه بجانب من معاناة شريحه عراقيه تعشق العراق كوطن تاريخي لها من شمال زاخو الى جنوب الفاو, عانت ضمن هذه الجغرافيه وما زالت تعاني من الظلم والتهميش لمدى عهود طويله, لكنها لم تفرط بالعراق يوما حتى في وطيس الازمات التي تتابع الحكام والساسه في صناعتها ضدهم ,بل ظلت بصماتها العراقيه حاضره في معالم واصرح موطن اجدادها حتى مع قرقعة السيوف وهي تقطّع في أشلائها. أكتب لجنابكم وحجتي كما اسلفت اني عراقي يحز في…