مقالات

Article

رسل السلام واطفال العراق .. والاب خليل جعارة في الاردن

أ.د غازي ابراهيم رحو الانسانية  وحب الاخرين والتضحية من اجل  النازحين والمظلومين  والمحتاجين لبسمة وفرحة تتجلى في مواقف  من هو يحمل في قلبه هموم واحزان الاخرين ويحولها الى ضحكة وبلسم وعطاء لهؤلاء المحتاجين من ابناء شعبنا المسيحي النازح الذي طاله الظلم وتخلت عنه الدول  واصبح لاجئا يطلب الامان في دول العالم ومنهم هؤلاء النازحين في الاردن – اللذين  وجدو  من يواسيهم ويقف الى جانبهم في الصعاب  والمعاناة  اليوم كنت بزيارة الى  منطقة ماركا برفقة الاب الفاضل خليل جعارة راعي كنيسة ماركة  التي تحوي على مدرسة رسمية  يداوم فيها الطلاب الاردنيين صباحا ..تم استغلالها بعد انتهاء الدوام الرسمي  الحكومي للمدارس  حيث اخذ الاب خليل جعارة راعي الكنيسة في ماركا  على عاتقة من خلال منظمة انسانية هي منظمة رسل السلام  لكي يستوعب…

ولماذا ربع النهائي .. (غريب عرب .. عجيب عقلية) ؟!!

يعقوب ميخائيل عندما استخدمت تقنية الفيديو في نهائيات كأس العالم الاخيرة في روسيا .. أنقسم سواء المتابعون أو النقاد بين مؤيد ومعارض ! ، .. حيث رأى المعارضون بالذات ، ان ايقاف المباراة واللجوء الى مساعدة الفيديو سيؤثر كثيرا على المباراة وجماليتها ! ،.. وبالتالي ستفقد اللعبة حلاوة المتابعة التي اعتدنا عليها !! ، دون أن يأخذ هؤلاء المعترضون بعين الاعتبار مدى الغبن الذي لحق بالفرق جراء الاخطاء التي ارتكبها حكام الساحة ودفعت على اثرها الكثير من الفرق والمنتخبات الثمن غاليا ! ، نقول برغم هذه الاعتراضات أو التوجس الا ان التواصل في استخدام هذه التقنية خلال مباريات المونديال أكد بما لا يقبل الشك ان العملية هي ناجحة بل وناجحة جدا !! ، حيث تم من خلالها وضع حد للاخطاء…

تاريخ المسرح العراقي مع الفنان الرائد يحيى فائق في مشيكان الامريكية

نبيل رومايا كتب الفنان الرائد يحيى فائق (١٩١٣- ١٩٨٣) في كتابه الفن للشعب: “هيا نوقد أضواء المسرح… الشعب في انتظارنا، يريد ان يرانا على المسرح كحقيقتنا العارية التي لا بديل عنها في التعريف بالحقيقة… انها الحاجة التي يريدها الانسان الحي…” وكتب أيضا في مذكراته: ” كان اهتمامي كمسرحي وفنان سياسي بالفن ان يكون العلاج والدواء نقيا وصالحا لحاجة الجماهير الكادحة لتطهير التعفن والسم لإنقاذ حياتنا وانسانيتنا لهذا الفن السياسي والثوري هدف جذري وحتمي لمجتمعنا.” ويقول الفنان بدري حسون فريد في كتابه فنانون من بلادي عن الفنان الرائد يحيى فائق: ” انه من اعلام المسرح العراقي وفي طليعة ممثلينا الأوائل الذين وضعوا اللبنة الاساسية لنهضة العراق المسرحية والتمثيلية ومن ثم قوموها بالتضحيات الغالية وذللوا الكثير من المصاعب لتصل النهضة التمثيلية الى…

كفى مزاجية وتدخلات .. كاتانيتش يحتاج الى وقت  ؟!!

يعقوب ميخائيل ندرك تماما ان مهمة مدرب منتخبنا الجديد كاتانيتش ليست سهلة وبالذات في بدايتها حيث يجهل الكثير من الامور الفنية التي تخص اللاعبين والتشكيلة والخيارات التي قد تخضع الى تغييرات مع مرور الزمن .. ووفقا لهذه الاسباب وغيرها التي طالما واجه فيها صعوبة الكثير من المدربين في العالم  اللذين تولوا تدريب فرق ومنتخبات جديدة  لابد ان نعرف ونعي في نفس الوقت ان المدرب سيحتاج لوقت كثير كي تكتمل عنده الكثير من التصورات حول التشكيلة واللاعبين .. وازاء هذه الحقيقة ليس معقولا ان نقف ونطالب على الفور المدرب الجديد بتحقيق نتائج ايجابية وكبيرة منذ بداية مشواره وكأنه يحمل عصا سحرية وبأمكانه ان يحقق المستحيل لمنتخبنا منذ البداية و في ليلة وضحاها !! لقد عانى منتخبنا ولفترات زمنية طويلة من حالة عدم الاستقرار…

أدب عصي على الموت

جودت هوشيار كان الأدب في روسيا يحظى دائما ، بشعبية كبيرة ومكانة سامية في نفوس وقلوب القراء ، خصوصاً المثقفين منهم. وكان ينظر الى الكاتب كنبي، او معلم للشعب قادر على التأثير في النظام القائم وتغيير المجتمع . وكان دور الكاتب في روسيا عظيما الى درجة انه كان من غير اللائق أن يتفاخر أحدهم بنفسه أمام الآخرين ويقول: ” أنا كاتب “، وكأنه يقول ” أنا عبقري ” أو” أنا انسان عظيم ” . أصبح الادب الروسي منذ عصره الذهبي ، في القرن التاسع عشر، شبيهاً بالدين ، يحمل عبئًا أخلاقيًا هائلًا ، ومثل الفلسفة ، أخذ على عاتقه التفسير الفكري للعالم المحيط ، وتحول الأدب من ظاهرة فنية- جمالية الى كتاب الحياة. شهدت السنوات العشرين التي سبقت ثورة اكتوبر…

 في الذكرى 169 عاما لميلاد الصحافة الاشورية الدكتور بطرس البازي شخصية قومية وقف عندها التاريخ

نيسان بيغازي لم يتوقف تاريخ امتنا الاشورية وعبر محطاته المتواصلة من تسجيل مناقب سامية ومواقف جريئة لرجال أشروا بمواقفهم عمقا مشهودا في الدفاع عن قضيتهم من خلال ما قدموه من العطاءات التي ساهمت في اذكاء روح الجماهير ولعبت دورا في عملية النضج الفكري لها خالدين في ذاكرة الماضي كثروة قيمة ودرس مفتوح للحاضر من الاجيال . واحد هؤلاء الرجال الطبيب بطرس البازي ،حيث كانت لمواقفه ونشاطاته علاقة بالواقع الذي كانت تعيشه جماهير امته فجعل من هذه النشاطات رسالة وخدمة بعيدة عن المال والشهرة فاستحق تقدير التاريخ وثناء الامة 1 – سيرته الذاتية :- في احضان جبال اكاري الشاهقة وتحديدا في اقليم باز- قرية ماختيا ولد الدكتور البازي عام 1902 وترعرعت خصاله القومية والفكرية التي استقاها من محيطه وخاصة من والده…

وفي ساعة الهيجاء يُفتقد الحشدُ

حميد الموسوي اصوات الفحيح المسموم التي تعالت مطالبة بحل الحشد الشعبي الذي سحق قطعان داعش ومشتقاتها بعد ان احتلت ثلث مساحة العراق وفي مقدمتها محافظة نينوى ومحافظة الانبار وصلاح الدين واقضية من كركوك وديالى  ووصلت اطراف العاصمة بغداد  . تلكم الاصوات المريضة البغيضة التي ضغطت على الحكومة السابقة وجعلتها تماطل في سن قانون ينظم عمل الحشد الشعبي كقوة ضاربة وكجيش ظهير لقواتنا المسلحة ويكفل حقوق افراده  الى درجة التسويف في صرف مخصصات مجزية لافراده ..تلكم الاصوات المشبوهة التي طالب بعضها بتحويل افراد الحشد الى عمال طين وارسالهم الى اعمارالمدن التي احتضنت داعش!. وطالب بعضها الاخر بتقديم  الشكر وتسريحهم للجلوس في طوابير العاطلين .تلك الاصوات التي كان بعضها يصف الحشد بانه ميليشيات غير منضبطة؛ وتلك الحكومة عادت تستنجد بغيرة ومروءة وحمية…

هل الكاتب المبدع كائن غريب ؟

جودت هوشيار كلما رأيت كاتباً مبدعاً يرتدي ملابس غريبة ، صارخة أو متنافرة الألوان ، وقد اطلق شعر رأسه ،على طريقة الهيبيز، وترك لحيته تنمو لتغطي معظم وجهه . أقول كلما رأيت مثل هذا الإنسان ، تساءلت بيني وبين نفسي : هل هذه هي علامات النبوغ أو العبقرية حقاً ، أم أن في الأمر التباساً ما ؟ لم تدرس شخصية الكاتب وعملية الخلق الفني إلا قليلاً . ويبدو الكاتب في نظر الآخرين كائناً غريباً ونادراً. الناس يعتقدون أن الكاتب المبدع يجب أن يشذ عن أعراف وتقاليد مجتمعه ، ويتمرد على محيطه بكسر التابوهات، أو يعاني من اضطراب عقلي طفيف ، ويرى الحياة بنظرة غير مألوفة ؛ ويكون غريب الأطوار والسلوك . في الواقع، ليس الأمر على هذا النحو ، فالكتّاب المبدعون…

كلا، لم يحن الوقت بعد لذبح البقرة السعودية!

د.عبدالخالق حسين لا شك أن مقتل الصحفي السعودي المعارض، جمال الخاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا على أيدي رجال الأمن السعوديين يوم 2 أكتوبر الجاري، يعتبر جريمة بشعة لا مثيل لها في الوحشية، يندى لها الجبين، لذلك أثارت غضب واشمئزاز واستنكار العالم كله، خاصة وقد أكدت الحكومة التركية أن لديها أدلة بالصوت والصورة، عن وقائع الجريمة، وليس بإمكان الحكومة السعودية إنكارها. كذلك اهتمام الاعلام العالمي والمنظمات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة بهذه الجريمة، مما أضطر حتى الرئيس الأمريكي دولاند ترامب، الصديق اللدود المقرب للعائلة السعودية الحاكمة، إلى استنكار الجريمة وإدانتها، وتهديده بمعاقبة السعودية عقاباً شديداً إذا ما ثبت ضلوعها بالجريمة! و”لكن بدون إلغاء صفقات السلاح”!!(1) ورغم أن مقتل صحفي ليس بالأمر الجديد، إذ هناك عشرات الصحفيين يُقتلون سنوياً في مناطق…

مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو.. هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية ؟؟

أ.د غازي ابراهيم رحو كنا في مقال سابق  قد اشرنا الى ضحالة قرار المحكمة الجنائية المشكلة لمحاكمة المجرمين القتلة اللذين شاركوا باختطاف وقتل شيخ شهداء كنيسة العراق  المثلث الرحمات المطران فرج رحو  واليوم ننشر  اصل قرار الحكم  الذي اتمنى على قادة الكنيسة العراقية اللذين يتحملون المسؤلية الاولى بان تبذل جهودها ومتابعتها ليس للدفاع عن المطران الشهيد المطران فرج رحوفقط  بل للدفاع عن المكون المسيحي بشكل عام من خلال البحث عن اسباب ومسببات التهجير الذي اعقب استشهاد المطران ودراسة الواقع هذا لكي يتم تثبيته تاريخيا لما جرى لهذا المكون و لكي يحصل هذا المكون على حقوقه بالارض والاصالة لان ما جرى لهذا المكون وما  يجري له  الان ايضا يحتاج الى وقفة شجاعة لا يغلفها التردد والخوف حيث من خلال  القرار المرفق…