اراء

Opinion

مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو.. هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية ؟؟

أ.د غازي ابراهيم رحو كنا في مقال سابق  قد اشرنا الى ضحالة قرار المحكمة الجنائية المشكلة لمحاكمة المجرمين القتلة اللذين شاركوا باختطاف وقتل شيخ شهداء كنيسة العراق  المثلث الرحمات المطران فرج رحو  واليوم ننشر  اصل قرار الحكم  الذي اتمنى على قادة الكنيسة العراقية اللذين يتحملون المسؤلية الاولى بان تبذل جهودها ومتابعتها ليس للدفاع عن المطران الشهيد المطران فرج رحوفقط  بل للدفاع عن المكون المسيحي بشكل عام من خلال البحث عن اسباب ومسببات التهجير الذي اعقب استشهاد المطران ودراسة الواقع هذا لكي يتم تثبيته تاريخيا لما جرى لهذا المكون و لكي يحصل هذا المكون على حقوقه بالارض والاصالة لان ما جرى لهذا المكون وما  يجري له  الان ايضا يحتاج الى وقفة شجاعة لا يغلفها التردد والخوف حيث من خلال  القرار المرفق…

بعد نصف قرن من الغربة .. ابو جوزيف يتوسّد صدر مُرضعته ويتدّثر تراب مولده

شوكت توســا تمر علينا  اليوم 16 أكتوبر 2018,الذكرى ال 22لرحيل المناضل الشيوعي توما توماس. من دفاتر مذكراته التي توفرت لي  في  أواخرا وكتوبر  1996فرصة  لقراءة  القليل منها, اي بعد وفاته باقل من اسبوعين , نقتبس مما كتبه المرحوم ابو جوزيف في مقدمة اوراقه قوله: (( انا من مواليد عام 1924في بلدة القوش العريقة  في بلاد  بيث نهرين من بلاد آشور, تبعد 40 كم عن نينوى آخر عاصمه للاشوريين ,تميزت بلدة القوش بمواقفها القومية الشجاعة بمساندة ابناء قو ميتها اثناء المحن, أتذكر جيدا ( فرمان الاشوريين)أحداث سميل, وكيف احتضنت  القوش العوائل الاثوريه التي هجرت قراها…. )). بحسب مذكراته ,كان طيب الذكر قد تعرّف على الفكر الشيوعي بواسطة المرحومين شماشا ابريم عما  والمحامي عبد الرحيم قللو في كركوك, ثم انضم الى صفوف…

المطلوب من عادل عبد المهدي تلبية مطاليب الشعب لا الأحزاب

د.عبدالخالق حسين لا شك أن تكليف السيد عادل عبدالمهدي بتشكيل الحكومة الجديدة قد وضعه في موقف لا يحسد عليه، فمهمته صعبة، ولكنها ليست مستحيلة، خاصة وقد استجدت ظروف نتيجة فشل الأحزاب السياسية المتنفذة. فهذه الظروف تساعده على فرض شروطه في اختيار وزرائه من أصحاب الكفاءات التكنوقراط المستقلين. لذلك، و كمواطن عراقي في المهجر، متابع ومهتم بالشأن العراقي، أود تقديم بعض الأفكار والاقتراحات قد تساعده على جعل مهمته ممكنة. ولكن قبل تقديم الاقتراحات، أود أن أشير إلى الحقائق التالية: أولاً، إن الشعب العراقي منقسم على نفسه إلى طوائف وأثنيات، وكل منها متفتت إلى أحزاب سياسية متناحرة. إضافة إلى ما تعرض هذا الشعب لأكثر من نصف قرن إلى كوارث الدكتاتورية، من الحروب العبثية وغيرها كثير، لذلك من المستحيل إرضاء الجميع، خاصة وهناك…

هل يفعلها البرلمانيون الجدد ؟

حميد الموسوي بعد انعقاد عدة جلسات للبرلمان الجديد ،وفرحة المرشحين الفائزين بفرصة العمر والاثراء السريع، وبعد التأكد من حصولهم على الحصانة البرلمانية والاحتفاظ بكامل الحقوق والجوازات والسفريات والعمرات وعلى عهدة احدى الصحف ان رواتب ومخصصات البرلمانيين  السابقين منذ التصديق على نتائج الانتخابات وتحديد اسماء الفائزين بلغت اكثر من واحد وثمانين مليار دينار لعدة شهور فقط  . مع ان اكثر المشاريع كانت متوقفة ومعطلة بسبب الفساد المالي والاداري. نقول بعد مضي وخسارة  اربعة عشر عاما  من عمر العراقيين الذين يخرجون من خسارة ليقعوا في خسارة افدح ، ومن فشل الى فشل  افظع ، ومن خيبة الى خذلان ،ومن يأس الى احباط ونكوص، ومن ازمة الى ازمات ،ومن ظلام الى عتمة القبور، بعد كل ذلك وغيره اطل علينا البرلمان الجديد بوجوه جديدة…

داعش والتهديد الوجودي للآشوريون في العراق

جيفــــــارا زيــــا أستعراض تمثلت أزمة احداث داعش، أحدث موجة من مسلسل الاستهداف المباشر ضد الاقليات الدينية والاثنية في العراق منذ عام 2003، وفي واقع الأمر هي مبنیة على عقد مضى من الاضطهاد التي تستهدف شعوب بأكملها، ولیس فقط الافراد، وبالتالي فان هذه المجتمعات هي في موضع خطر مستمر. ويعتبر الاشوريون المسيحيون أحد الشعوب الاصلية التي يشملها هذا الخطر وهو التهديد الوجودي وعدم استمرار بقاءها في موطنها التاريخي، وهذا يعد الفرق من حيث اثر الضرر الذي تختلف به الاقليات عن باقي المجتمعات الكبيرة التي تعرضت ايضا لاستهداف داعش. ويرجع ذلك الى تفاقم دور التنظيمات الاسلامية المتطرفة دينياً والتي مثلها تنظيم داعش وتاثير اعماله الارهابية التي ارتكبها عام 2014 على المسيحيون طوال ثلاث سنوات من جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ونية الابادة…

مرحى لسروة عبدالواحد رئيسة لجمهورية العراق

د.عبدالخالق حسين أفادت الأنباء أن النائبة السابقة عن حركة التغيير، سروة عبد الواحد، أعلنت يوم الأحد، المصادف 23/9/2018، ترشيحها لمنصب رئيس الجمهورية “كعراقية كردية مستقلة”، دون دعم حزب سياسي معين، ودون توافقات سياسية. وقالت في بيان لها إنه “بعد التوكل على الله وإيماناً مني بحتمية الوقوف جميعا كي ننقذ وطننا العزيز من الأزمات التي يعاني منها، فإني أعلن ترشيحي لمنصب رئيس الجمهورية العراقية وفق الدستور العراقي”، مضيفةً أن “ايماننا بالدستور يبدأ من تطبيقه بمساواة وعدالة للعراقيين كافة دون استثناء، وأن منصب رئيس الجمهورية يمنح العراقيين حصانة لحماية الدستور وترسيخ الوحدة الوطنية وتأكيد عراقية الدولة”.(1) وأنا كاتب هذه السطور، كمواطن عراقي أؤمن بدولة المواطنة، والديمقراطية والعلمانية والحرية والمساواة والعدالة، والإخاء، والانتماء العراقي يأخذ عندي الأولوية فوق جميع الانتماءات الأخرى، الأثنية والقومية،…

هل التسميات ام الافكار هي التي تنحر جسد شعبنا وامتنا ؟

مقال موجه للشباب (أبناء جيلي) الأحبة أثرا كادو – القوش أود في البداية أن أوضح للقارئ الكريم، ولأبناء شعبي الأحبة في أركان العالم الواسع بأن هذه الأسطر هي نداء استغاثة أكثر مما هي توضيح أو مقال للقراءة العابرة، لذا أرجو أن يُفهَم بالصورة الصحيحة، لكي نستفيق ونكسر عصا الساطور الذي يقطع شجرة وحدتنا، فجذور شجرة عائلتنا القومية واحدة، كما ان هذه الأسطر تتحدث عن وحدة شعبنا القومية، وليس لها أي رابط بالجانب الديني ولا المذهبي، فأرجو أن لا ينتهي بي المطاف بقراءة تعليقات تقول “نحن مسيحيون وبس…” او غيرها، نعم، مسيحيون ولنا الفخر بذلك، ولكن لنضع كل شيء في رفّه الخاص، فكل أمر له موضوعه ومكانته وقضيته. كما إن هذه الأسطر مكتوبة للقراء الشباب أكثر من غيرهم. خلال تجربتي التي…

نحو تثقيف الشارع العراقي بغية التغيير السياسي

إبراهيم برخو تورنتو -كندا إن التغييب الثقافي الذي يشهده الشارع العراقي منذ عام 2003 ،أي ما بعد سقوط النظام أصح متلازما وواقع حال إلا ما ندر.ونشعر بذلك من خلال غياب الوعي لدى الفرد أو غيابه عن الجماعة من خلال الوعي الجمعي. ولو كانت هناك رؤى وأفكار عند البعض من المثقفين فقد تكون شائخة لا يمكنها أن تتماشى مع التطور الذي لحق بالأنسان خلال العقد الأخير كأن تكون محصورة بحاجة الأنسان لا أكثر. فمهوم الثقافة والوعي الثقافي يأتي من خلال معرفة الأنسان لكل ماهو جديد عبر الثورة التكنولوجية المعاصرة، وثورة الأتصالات والتي وسعت من مستوى الوعي الفردي لتقودنا نحو حركة معلوماتية شاملة ولتحرك الأنسان وفق مقتضيات الحياة العامة دون الركون الى أفق صغير من الحياة الفردية. ومن هنا يباشر الأنسان ليكون…

أما من ناصرٍ ينصرنا ؟

حميد الموسوي من جديد تطل عاشوراء الحسين لتوقظ حزنا سرمديا لازم العراقيين، ذاب بهم وذابو به حتى غدا طابعا مهرت سحنتهم به …عشش في عيونهم، تغلغل في اعماقهم ؛تجذر في عروقهم ، وتسرب الى ادبياتهم حتى انهم -ولفرط معاناتهم وحرمانهم وأساهم الازلي الذي يتوارثونه جيلا عن جيل- صاروا يترقبون شهر محرم بشغف ليطفئوا حسراتهم؛وينفسوا لوعتهم ، ويشفوا غليل قهرهم بدموع يذرفونها بغزارة وهم يستذكرون فاجعة كربلاء ، وواقع الحال انهم يبكون مصائبهم وفجائعهم. ترى هل كتب على هذه الارض ان تكون مسرحا لمصائب وفجائع ومذابح لا تنتهي؟! وهل كتب على دماء العراقيين ضريبة ارواء ذراتها؟! ألكرامة هذه الارض ام لزكاة دماء ابنائها ام لكليهما؟! قال اجدادنا وهم يمجدون انتصار حزنهم على انانية الفرح – مفلسفين الحزن على انه الاصل والفرح…

التجربة السياسية الحزبية في العراق

نيسان بيغازي 12 / 9 / 2018 السياسة وبابسط معانيها هي برنامج عمل حكومي يتضمن مجموعة قرارات وقواعد تتخذ وفق مقاييس اخلاقية ملزمة بتطبيقها الحكومة لتنظيم الحياة في المجتمع بما يتناسب مع حاجاته والحفاظ على حقوقه وتحسين معيشته من واقع معاش الى واقع منشود افضل ، والظاهر ان الاحزاب السياسية التي نشأت في العراق طوال ما يقارب القرن لم تستمد مبادئها من واقع الجماهير ولا تتفق مع متطلبات وحاجات الوطن بحيث تبدو هذه الاحزاب مجموعات وكتل جزافية متصارعة ذات نظريات عامة خاضعة لصفقات وبعيدة عن الاهداف الشعبية غايتها السلطة والجاه لتبدأ بعدها بممارسة ظلمها العادل على شعبها ولاتخدمه بقدر ما يجب على الشعب خدمتها ، ولهذا نرى ان الشعب العراقي في حالة احباط دائم وعيش مر لا تقبل عيشه الحيوانات،…