وفد من فرع سنحاريب للحركة يشارك في احتفالية الذكرى المئوية الاولى لاستحداث ادارة ناحية القوش

زوعا اورغ/ القوش
اقامت ادارة ناحية القوش احتفالية بمناسبة الذكرى المئوية لاستحداث ناحية القوش وذلك صباح اليوم الاربعاء الموافق 5 كانون الاول 2018 على قاعة وردة للمناسبات في القوش.

وتضمنت الاحتفالية القاء عددا من الكلمات والفعاليات بالمناسبة وقص كعكة الاحتفالية، بعدها بدأت فعاليات والقاء اشعار واغاني ودبكات شعبية، ثم عرض الفلم الوثائقي الذي تضمن عدة لقاءات من شخصيات من جميع المكونات منها من عاش ودرس وخدم وعمل في البلدة، ثم اختتم الاحتفال بتوزيع الدروع التذكارية الخاصة باليوبيل.

وقدم فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الاشورية برقية تهنئة بالمناسبة، استذكر فيها الذكرى المئوية الاولى لاستحداث ادارة ناحية القوش (ايل قاش)، البلدة العريقة التي ضربت جذورها اعماق التاريخ، ولدت مع نشوء اولى الحضارات في بيث نهرين (العراق).

واضاف الفرع في تهنئته ، وكانت مصدر اشعاع ديني وحضاري للديانات القديمة ما قبل الميلاد وبعده صارت مصدرا لنشر الوعي والثقافة المسيحية خاصة واصبحت مهدا للعديد من بطاركة كنيسة المشرق وقديسيها ورجالات الكنيسة الذين تركو بصمات واضحة في تاريخ ومسيرة الكنيسة، وهي قاب قوسين او ادنى من اعظم مدن تاريخ العراق القديم نينوى.

وتابع القوش البلدة الهادئة الوادعة التي تغفو في اسفل جبلها الاشم التي تعرف بـ (يما دمثواثا) ام القرى، صمدت رغم الاضطهادات عبر قرون تصدت لهجمات الغزاة بشجاعة وحافظت على ارثها الحضاري والتاريخي وعبر اجيالها الوفية الى هذا اليوم، تعرضت الى جانب اخواتها في سهل نينوى ومناطق شعبنا في الوطن (ما بين النهرين) من قبل قوى الظلام عبر آلاف السنين والى يومنا هذا لازالت وستزال عالية وشامخة بهمة رجالاتها واهلها الشرفاء. والتأريخ كفيل بذلك من مواقفها القومية والوطنية مع ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري عبر العصور…

تحية لالقوش روما الشرق التي احتضنت الكرسي البطريركي لكنيسة المشرق لقرون.

واختتم تهنئته، مع وافر التهاني والتبريكات لابناء الناحية بهذه المناسبة العطرة وعلى درب آبائنا سائرون من أجل ان ينعم ابناء القوش وشعبنا الى جانب اشقائهم من المكونات الاخرى بالامن والامان والازدهار.

حضر الاحتفالية الى جانب وفد من فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الاشورية ضم السيد مرقس ايرميا مسؤول الفرع وحبيب ككا واندريوس نيسان وساناي كادو اعضاء الفرع، سيادة المطران مار ميخائيل المقدسي راعي ابرشية القوش والاب غزوان شهارا خوري كنيسة القوش والخوراسقف اسعد حنونا عن الكنيسة الشرقية القديمة  والاب د.سلار بوداغ خوري كنيسة تللسقف وباطنايا والاب روفائيل حنا رئيس دير السيدة ، فضلا عن عدد من مسؤولي الدوائر وممثلي الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والشيوخ والسياسيين.