وفد من البرلمان الاوروبي يزور سهل نينوى

زوعا اورغ – بخديدا

زار النائب في البرلمان الاوربي لارس ادكتسون برفقة البرلماني يعقوب كوركيس نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية – زوعا مناطق في سهل نينوى اليوم الجمعة ٨ حزيران ٢٠١٨.

وشملت الزيارة بلدات بخديدا وكرمليس وبرطلة، وتم خلالها زيارة معسكر وحدات حماية سهل نينوى NPU واللقاء بالضباط والمراتب والاطلاع على الدور الريادي الذي تؤديه هذه القوة في مسك الارض وحفظ الامن في المنطقة. وهي الأسس التي ساهمت بصورة كبيرة في عودة المهجرين والنازحين الى مناطقهم في ظل استتباب الامن واستقرار المنطقة.

كما وقام الوفد بزيارة تفقدية الى محلات وأسواق البلدات وشاهد الحركة السكانية والعمرانية والمحاولات الجادة من الاهالي لاعادة اعمار مناطقهم في ظل غياب الدور الحكومي.

وفي حديثه لمستقبليه قال السيد لارس ان الاتحاد الاوربي مهتم بوضع المكونات القومية الصغيرة التي دفعت ثمنا باهظا للارهاب الداعشي ويقوم بالعمل من اجل استقرار مناطقها وتنميتها وتطويرها وتوفير سبل البقاء والعيش الكريم.

من ناحيته قدم العقيد جواد حبيب امر الوحدات شرحا عن الدور الذي تؤديه هذه القوة في حماية وتوفير الامن للمنطقة والسكان.

كما قدم السيد يعقوب كوركيس شرحا عن الوضع السياسي للمنطقة وتطلعات الاهالي في تحقيق الاستقرار عبر استحداث محافظة في سهل نينوى تضم مختلف مكوناته ليستطيعوا من خلالها حفظ أمنهم وأمانهم ويقوموا بتطوير منطقتهم والارتقاء بها وابعادها عن الصراعات السياسية التي كانت سببا مباشرا في تهجيرهم من بيوتهم وخسارتهم لحياتهم وظروف معيشتهم.

بعدها زار النائب ادكتسون يرافقه اثرا كادو مسؤول المركز الاعلامي لوحدات حماية سهل نينوى NPU والاعلامي الالماني ادوارد بولس، بلدة القوش والتقى الاب ارام روميل كما زار بلدة تلسقف والتقى بلجنة اعمار البلدة للاطلاع على سير اعمال اعادة الاعمار.