وفد برلماني بريطاني يلتقي ممثلين من الاديان الثلاثة (المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية)

زوعا اورغ/ اعلام الديوان

التقى ممثلين للاديان الثلاثة المنظوية تحت لواء الديوان (المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية) وفد برلماني بريطاني زائر للعراق مكون من اللورد جيريمي بورفيس / عضو مجلس اللوردات عن حزب الديمقراطيين الاحرار، اللورد ادوارد فالكس عضو مجلس اللوردات/ وزير عدل سابق عن حزب المحافظين، النائب روس ثومبسون عضو مجلس النواب، اللورد مارك مكيس عضو مجلس اللوردات في حزب المحافظين- اسكتدلندا والبارونة انيلي جونز وزير سابق لحقوق الانسان في وزارة الخارجية، في دار الضيافة للامانة العامة لمجلس الوزراء صباح السبت 14 نيسان 2018..

تعرف الوفد البريطاني الزائر خلال اللقاء على وضع الاقليات الدينية في العراق وابرز التحديات والمعوقات التي تواجهها خصوصا بعد اعمال العنف والابادة التي تعرضوا لها على يد تنظيم داعش الارهابي 2018 وفقدانهم الامن والامان مما دعاهم الى ترك مدنهم وقراهم وما تلا ذلك من هجرة اعداد كبيرة منهم الى دول الجوار بحثا عن الامن.. وكذلك تطلعاتهم المستقبلية واهمية تفعيل دور المجتمع الدولي في مراقبة عمل الحكومة العراقية ودفعها باتجاه حماية حقوق المكونات الصغيرة واحقاق العدل والمساواة وحمايتهم من الاعتداءات والتعصب الديني والعرقي والمذهبي..

بدوره قدم الجانب المسيحي صورة مفصلة عن الوضع العام في العراق والمشاكل التي تعانيه المكونات الصغيرة من نزيف الهجرة الذي كان من احد اسبابه عدم الشعور بالامان نتيجة الصراعات القائمة بين المكونات الكبيرة وضعف القانون والسلطة العراقية الذي ادى الى اضعاف فعالية وتاثير المكون المسيحي في العراق، وكذلك ايجاد فرص العمل للشباب من خلال دعم قطاع التعليم والمدارس التي تدار من قبل الكنيسة.

تحدث الريش امة ستار جبار حلو عن معاناة الصابئة اللاجئين في الدول المجاورة وامكانية الضغط على الامم المتحدة لتسريع قبول طلبات لجوئهم.

بينما تطرق ممثل الايزيديين السيد شيروان ال اسماعيل الى مصير المختطفات والمختطفين وان يكون للحكومة البريطانية دور فعال في البحث عنه والمساعدات الممكن تقديمها للناجيات من الناحية المادية والصحية والنفسية.

مثل المسيحيين في اللقاء مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق والمكون من سيادة المطران د. افاك اسادوريان رئيس طائفة الارمن الارثوذكس والامين العام لمجلس الطوائف المسيحية في العراق، سيادة المطران سيوريوس جميل حاوا رئيس أبرشية بغداد والبصرة للسريان الارثوذكس، الاب اوكن هرمز داود ممثل طائفة المشرق الاشورية، القمص مينا الاورشليمي رئيس طائفة الاقباط الارثوذكس في العراق، الاب يوخنا ممثل الكنيسة الشرقية القديمة، السيد كربيت مناسكان أرميناك مدير عام الدائرة الادارية والمالية /وكالة في الديوان، السيد هاني قسطو مدير مكتب رئيس الديوان والاب فائز بشير جرجيس راعي الكنيسة والطائفة الاسقفية الانكليكانية في العراق، بينما مثل الصابئة المندائيين الريش امة ستار جبار حلو رئيس الطائفة في العراق والعالم، ومثل الايزيديين السيد شيروان معاوية ال اسماعيل مدير عام دائرة شؤون الايزيديين في الديوان.