واشنطن: قواتنا ستغادر العراق في حال طلبت الحكومة ذلك

زوعا اورغ/ وكالات

اكدت الولايات المتحدة الاميركية، الثلاثاء، ان القوات الاميركية ستغادر العراق في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك، مشددة أن “العودة ستكون صعبة جدا”، فيما اشارت الى ان القوات العراقية ليست جاهزة لغاية الان لحفظ الامن الا بمساعدة القوات الاجنبية.
وقال القائم باعمال السفارة الامريكية جوي هود في حديث لعدد من وسائل الاعلام بينها السومرية نيوز، ان “تواجد القوات الاميركية في العراق جاءت بدعوة من الحكومة العراقية”، مبينا ان “هذه القوات والتحالف الدولي والناتو ستغادر العراق في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك”.

واضاف هود ان “القوات الامنية العراقية ليست جاهزة لغاية الان لحفظ الامن الا بمساعدة القوات الاجنبية”، مشيرا الى “اننا لسنا من يقول ذلك انما كبار القادة”.

وتابع ان “معدل التواجد للقوات هو 5200 جندي اسبوعياً”، لافتا الى ان “هذا العدد يتغير اسبوعياً وليس رقماً ثابتاً، وهم متواجدون مع القوات العراقية”.

واوضح هود انه “لا توجد هنالك قواعد امريكية في العراق بل يتواجد مدربين ومستشارين”.

وشدد القائم باعمال السفارة الامريكية أنه “لو تم الطلب منا بالخروج من الاراضي العراقية سننفذ، ولكن ستكون عودتنا صعبة جدا”.

وكشف الرئيس الاميركي دونالد ترامب، في 3 شباط 2019، عن نيته ابقاء قوات بلاده في العراق، مشيرا الى أن الهدف من ذلك هو لمراقبة ايران.