ممثل الكلدان السريان الاشوريين في مجلس محافظة نينوى يرفض انشاء مدن جديدة على ارضي مكونات سهل نينوى الاصلية ويطالب بتطبيق الدستور

زوعا اورغ/ سهل نينوى

رفض السيد داود بابا ممثل الكلدان السريان الاشوريين في مجلس محافظة نينوى انشاء مدن جديدة على ارضي مكونات سهل نينوى الاصلية، مطالبا بتطبيق الدستور  تلافيا للتغير الديمغرافي.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى داود بابا في تصريح له: علمنا من مصادرنا ان مديرية التخطيط العمراني في نينوى تقوم باطفاء الالاف من الدونمات الزراعية من اراضي سهل نينوى التي تعود الى المكونات الاصلية في هذه المحافظة، بحجة انشاء او تخطيط مدن جديدة وهذا مخالف للدستور العراقي حسب ما ورد في المادة 23/ب الذي يمنع التغيير الديمغرافي .

وطالب بابا بالغاء او ايقاف كافة الاجراءات المتخذة بهذا الخصوص، مؤكدا ان مجلس محافظة نينوى الوحيد الذي ليس له علم حسب هامش كتاب التخطيط العمراني ذي العدد 3291 في 17/12/2018 لان صورة الكتاب وجهت الى كافة الدوائر عدا مجلسنا.

واكد بابا في تصريحه ان مكونات سهل نينوى ترفض بشدة هكذا ممارسات غير دستورية وحضارية بعدما تعرضوا له من تهجير قسري وقتل وسبي الى جانب نهب وسلب قراهم التاريخية في سهل نينوى من قبل عصابات داعش الارهابية، مطالبا الجهات المعنية حماية اراضي هذا المكونات من التغيير الديمغرافي وحماية حقوق المواطنين وتطمئنهم بالبقاء والاستقرار .

يشار الى دائرة التخطيط  العمراني في محافظة نينوى قد تبنت تصميما اساسيا لانشاء مدن جديدة والتي سوف تقضم اراضي شاسعة مما تبقى من اراضي شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى، دون علم مجلس محافظة نينوى والاهالي الاصلاء في المنطقة.

وتعتبر هذه الخطوة ضد قرار المحكمة الاتحادية السابق واللاحق الذي اكد بشكل تفصيلي عدم السماح بتوزيع اراضي اذا كان لها اثر تغيير ديمغرافي وهذا ما يحصل بحجة بناء مدن جديدة على اراضي قضاء بغديدا.