مستشار رئيس مجلس النواب عماد يوخنا يطالب رئيس مجلس الوزراء بمحاسبة وزارة التربية على خلفية المناهج المسيئة للديانة المسيحية

زوعا اورغ/ بغداد

طالب مستشار رئيس مجلس النواب عماد يوخنا، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بمحاسبة وزارة التربية على خلفية المناهج التي تحتوي على عبارات مسيئة للديانة المسيحية.
وقال يوخنا في بيان له : “في الوقت الذي نشجب ونستنكر لما قامت به وزارة التربية من استخدام المناهج لاستهداف الديانة المسيحية والاساءة لها نطالب رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي ومجلس النواب متابعة الموضوع من خلال لجنة التربية والتعليم بفتح تحقيق فوري مع الكوادر المسؤولة عن المناهج في وزارة التربية ومن يقف وراء زج عبارات التمييز والكراهية ضمن مناهج التعليم للمدارس الابتدائية والاعدادية ومحاسبتهم وتعديل المناهج بما يحترم الاديان وحرية العقيدة التزاما بالدستور العراقي كون العراق بلد متعدد الاعراق والديانات.

وتابع النائب السابق عماد يوخنا مستشار رئيس مجلس النواب العراقي لشؤون المكونات، كان الاجدر بوزارة التربية الغاء مادة الاسلامية او تستبدل بمادة التربية الدينية ويدرس فيها عن كل الديانات وتكون بمفهوم قبول الاخر بما يحقق الدين لله والوطن للجميع.

وكان ناشطون واعلاميون قد تناقلوا على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لصفحات مستقاة من منهج التربية الاسلامية للصف الاول للمرحلة الابتدائية توصف المسيحيين بانهم “ضالين” كما عرض الناشطون صورا اخرى لمنهج التربية الاسلامية للصف الخامس الاعدادي، متضمنا عبارات متطرفة تدعو الى نشر الكراهية والتفرقة بين افراد المجتمع، حيث حمل منهاج التربية الاسلامية عبارة كتبت بلون بارز وهي”حجابي فريضة واني الصحيحة وغيري المريضة” في اشارة الى تفضيل الفتاة المحجبة على السافرة.