مؤسسة عالمية: العراق ثان دولة “أكثر بؤساً بالعالم” في 2017

زوعا اورغ/ وكالات

أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة “غالوب” الخاصة بدراسات الرأي العام أن عام 2017 كان من السنوات الأكثر معاناة للعالم منذ أكثر من عقد ، وحددت الدول الأكثر معاناة حسب رأي سكان 145 بلدا.

وبينت الدراسة أن الدولة الأكثر معاناة في العالم هي جمهورية إفريقيا الوسطى التي حلت محل العراق في المرتبة الأولى بالتصنيف، حسب ما يسمى بـ “مؤشر التجربة السلبية”، حيث حصلت إفريقيا الوسطى على 61 نقطة في هذا التصنيف، وهو أكبر مؤشر سلبي في تاريخ الدراسات عالميا.

ويليها العراق في المرتبة الثانية للتصنيف السلبي، وكانت كذلك مصر وجنوب السودان وتشاد وسيراليون من بين الدول الأكثر معاناة حسب التصنيف، الذي تم إعداده على أساس استطلاعات رأي السكان.

وتشهد المدن العراقية مظاهرات شعبية عارمة مطالبة بأبسط الخدمات منها المياه الصالحة للشرب والكهرباء ، وقد قتل وجرح العشرات في هذه التظاهرات الاحتجاجية . هذا فيما يُعتبر العراق ثان اكبر منتج للنفط في اوبك بعد السعودية.

وأصبحت أمريكا اللاتينية المنطقة الأكثر إيجابية، حيث احتلت باراغواي المرتبة الأولى ضمن تصنيف “مؤشر التجربة الإيجابية”. وتليها كولومبيا والسلفادور وغواتيمالا وكندا.

وكانت آيسلندا الدولة الأوروبية الوحيدة ضمن الدول الـ 12 الأكثر إيجابية. كما لم تكن ضمنها أي دولة آسيوية سوى إندونيسيا وأوزبكستان.

وحسب الدراسة، أصبح عام 2017 العام الأكثر معاناة لسكان العالم في تاريخ هذه الدراسات التي انطلقت في عام 2005.

وذكر 40 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع بأنهم شعروا بالقلق أو التوتر يوم أمس. وشعر 20 بالمئة بالغضب، و23 بالمئة بالحزن وعانى 31 بالمئة من آلام بدنية .

وشملت الدراسة 154 ألف شخص في 145 بلدا في العالم.