مؤتمر دولي في باريس تحت شعار توفير الحماية لمسيحيي المشرق والايزيديين والاقليات

زوعا اورغ/ وكالات

عقد أمس في ​باريس​ مؤتمر دولي تحت شعار “توفير الحماية لمسيحيي المشرق والايزيديين والاقليات المضطهدة”، بدعوة من التنسيقية الفرنسية لمسيحيي المشرق “كريدو” التي يرأسها المسؤول الفرنسي اللبناني ​ي الاصل نائب رئيسة المجلس الاقليمي لمقاطعة إيل دو فرانس باتريك كرم​.

وحضر المؤتمر وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة​ تصريف الاعمال بيار بو عاصي​، النائب سليمان ابي رميا، سفير لبنان في باريس رامي عدوان وعدد من النواب الفرنسيين والدبلوماسيين العرب، وشاركت في الجلسات 17 شخصية عربية وفرنسية ودولية ممثلة للطوائف المسيحية في لبنان والعراق وسوريا​ ومصر ​ وفرنسا.

وفي ختام المؤتمر أصدر المشاركون وثيقة بعنوان “إعلان باريس الدولي”، ضد التمييز والعنف​ الذي يتعرض له مسيحيو الشرق والاقليات الاخرى”، متضمنا عشر توصيات تتمحور حول مسؤولية الدول والمجتمعات والعالم في حماية الاقليات وضمان حقوقها في المساواة الكاملة في الحقوق والواجبات وممارسة حرياتها الدينية بكل أمان.

ووقع المشاركون على الاعلان وتم الاتفاق على تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر.

وكان قد أقيم قداس احتفالي، عشية انطلاق المؤتمر، في كنيسة سيدة لبنان في باريس، ترأسه راعي الأبرشية المارونية المطران مارون ناصر الجميل، حضره المشاركون في المؤتمر من ممثلي الطوائف​ المسيحية والاسلامية والاقليات المشرقية الاخرى، فضلا عن عدد من الدبلوماسيين العرب والمسؤولين الفرنسيين وحشد من المؤمنين.