كفى مزاجية وتدخلات .. كاتانيتش يحتاج الى وقت  ؟!!

يعقوب ميخائيل

ندرك تماما ان مهمة مدرب منتخبنا الجديد كاتانيتش ليست سهلة وبالذات في بدايتها حيث يجهل الكثير من الامور الفنية التي تخص اللاعبين والتشكيلة والخيارات التي قد تخضع الى تغييرات مع مرور الزمن .. ووفقا لهذه الاسباب وغيرها التي طالما واجه فيها صعوبة الكثير من المدربين في العالم  اللذين تولوا تدريب فرق ومنتخبات جديدة  لابد ان نعرف ونعي في نفس الوقت ان المدرب سيحتاج لوقت كثير كي تكتمل عنده الكثير من التصورات حول التشكيلة واللاعبين .. وازاء هذه الحقيقة ليس معقولا ان نقف ونطالب على الفور المدرب الجديد بتحقيق نتائج ايجابية وكبيرة منذ بداية مشواره وكأنه يحمل عصا سحرية وبأمكانه ان يحقق المستحيل لمنتخبنا منذ البداية و في ليلة وضحاها !!

لقد عانى منتخبنا ولفترات زمنية طويلة من حالة عدم الاستقرار وبالذات في جهازه التدريبي .. وانعكس ذلك سلبا على مستواه الذي أخذ بالتراجع وبالتالي اصبح غير قادرا على الظهور بمستوى يؤهله للارتقاء  في الكثير من البطولات وابرزها تصفيات المونديال حيث اقصى في اكثر من مرة وكان سبب الاقصاء هو افتقاره الى كادر تدريبي مؤهل وقادر على انجاح مهمته

لقد اجمع الغالبية من المتابعين والنقاد  ان منتخبنا بحاجة الى مدرب اجنبي .. ولكن ليس كل اجنبي كما اخطأ البعض .. وانما من الاسماء الكبيرة والمعروفة التي تتلائم بأمكاناتها ومؤهلا تها مع قدرة وامكانية المنتخب العراقي .. لاننا وكما كررنا القول في اكثر من مرة .. لقد مررنا بتجارب فاشلة كثيرة  مع مدربين اجانب .. ولا نريد بل ولم يعد جمهورنا قادرا على تحمل المزيد من الخيارات الفاشلة التي حصلت من قبل !!

لقد وقع الاختيار على السلوفيني كاتانيتش الذي لربما لن نتفق الى حد كبير مع سيرته الذاتية الا ان الواقع على مايبدو قد فرض علينا التعاقد معه وبالذات من الناحية المادية التي قد تكون سببا رئيسيا اضافة الى اسباب اخرى ومنها التواجد الدائم في العراق … نقول ان هذا الاختيار لم يكن سيئا ولا يمكن ان نتعامل معه بالسلب لاسامح الله سواء كجمهور او الصحافة .. بل بالعكس فاننا يجب ومثلما اسلفنا الذكر ان نقف مع المدرب الجديد وندعمه ونوفر له كل اسباب النجاح .. وقبل هذا وذاك والاهم من كل شيء ان نمنحه الفرصة الحقيقية للتدريب .. وهذه الفرصة تتجلى في توفير اسباب الاستقرار التدريبي لمنتخبنا الذي هو بأمس الحاجة لها وليس البدء بالبحث عن النتائج الانية التي لربما لن تنفع بشئ في المستقبل !

اذن .. من المهم جدا ان نمنح المدرب كاتانيتش الوقت الكافي لتحقيق الاستقرار التدريبي الذي ننشده لمنتخبنا .. لانه اي المدرب بحاجة للمزيد من الوقت كي يحقق مثل هذا الاستقرار ولا بأس وكما ذكر بنفسه .. لابأس ان تكون بطولة اسيا المقبلة تحضيرية لهدف أرفع والمتمثل بالوصول الى المونديال وفي نفس الوقت نبتعد عن التدخلات (غير الشرعية) أن صح التعبير في شؤون المدرب ! .. اي ليس من حق كل من هب ودب أن يدس انفه في خيارات اللاعبين حتى ان كان في اعلى هرم المسؤولية في اتحاد الكرة أو من بين الاعضاء .. فالمدرب هو لوحده المسؤول عن أختيار اللاعبين الى تشكيلة المنتخب وليس من حق أي مسؤول مهما كان (حجمه) التدخل في شؤونه لان التدريب والعملية التدريبية لايمكن أن تخضع لامزجة واهواء بعض المسؤولين اللذين تحولوا في ليلة وضحاها الى  (خبراء) بعد أن ابتلت الرياضة العراقية عامة بهم وامثالهم من الفاسدين اللذين أوصلوا الرياضة العراقية الى هذا المنحدر الخطير الذي على أثره اصبحنا غير قادرين على مجاراة أسوء الفرق واضعفها مستوى