قوة من فوج طوارئ وحدات حماية سهل نينوى تقوم بواجب حماية كنيسة مار بولص في الموصل خلال زيارة الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند

زوعا اورغ/ اعلام الوحدات

وصل الرئيس الفرنسي السابق فرانسو هولاند إلى مبنى كنيسة مار بولص للكلدان الكاثوليك في مدينة الموصل في زيارة خاصة  للكنيسة في الموصل وكان في استقباله الاسقفان مار يوحنا بطرس موشي رئيس اساقفة ابرشية الموصل وكركوك واقليم كردستان للسريان الكاثوليك، ومار ميخائيل نجيب ميخائيل رئيس أساقفة الموصل وعقرة للكلدان وآمر فوج ٧٤ لوحدات حماية سهل نينوى شوقي حكمت، وعدد من الاباء الكهنة وجمع من المؤمنين.

وخلال جولته داخل الكنيسة قدم له المطران مار ميخائيل نجيب شرحا وافيا عن وضع الكنيسة ووضع المسيحيين اليوم في الموصل.

من جانبه تحدث هولاند مؤكدا على ضرورة عودة المسيحيين إلى مناطقهم ومن ضمنها مدينة المرصل إضافة إلى أهمية تواجدهم في مناطقهم المحررة واحياء كنائسهم وتراثهم واعادة الامل لتعزيز الامن العراقي لصالح الشعب برمته.

يشار الى ان قوة من فوج طوارئ وحدات حماية سهل نينوى قامت بواجب حماية كنيسة مار بولص في الموصل خلال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليها.