قداس في كنيسة السيدة العذراء بالقامشلي: باقون في أرضنا ولن نهاب الإرهاب

زوعا اورغ/ وكالات

أقيم في كنيسة السيدة العذراء للسريان الأرثوذكس بمدينة القامشلي اليوم قداس وصلوات تم خلاله التأكيد على التمسك بالأرض بعد ثلاثة أيام من استهداف الكنيسة بسيارة مفخخة.

وأكد المشاركون في القداس الذي ترأسه المطران موريس عمسيح مطران الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس ومجموعة من الآباء الكهنة تشبثهم بالأرض مهما حاول الإرهاب النيل من صمودهم معتبرين التفجير الإرهابي الذي استهدف الكنيسة قبل ثلاثة أيام محاولة لإرهابهم وزرع الخوف في قلوبهم وزعزعة الاستقرار وضرب النسيج الوطني الذي تنعم به المدينة مشيرين إلى أن قداس اليوم يعطي رسالة لكل العالم أننا باقون في هذه الأرض ولن نتخلى عنها.

وفي تصريح لمراسل سانا قال المطران عمسيح إن العمل الإجرامي الذي استهدف الكنيسة يأتي في إطار محاولات الإرهاب المتكررة اقتلاعنا من هذا البلد ولكن هيهات فلن يستطيع إرهابنا ولن ينال منا لأننا على مر العصور تشبثنا بأرضنا ويجب أن يعرف العالم كله أننا باقون في هذه الأرض ولن نرحل عنها.

من جانبه اعتبر كاهن كنيسة السيدة العذراء الأب صليبا عبد الله التفجير الإرهابي عملا جبانا يستهدف الأبرياء موضحا أن “قداس اليوم هو لإعطاء رسالة أننا متشبثون بهذه الأرض أرض آبائنا وأجدادنا التي نحمل اسمها وتحمل اسمنا ويجب أن يعرف العالم أننا لن نهاب الإرهاب ونستنكره بكل أشكاله وأنواعه”.

وكان إرهابيون فجروا سيارة مفخخة قرب كنيسة السيدة العذراء بمدينة القامشلي الخميس الفائت ما أدى إلى إصابة 11 مدنيا بجروح ووقوع أضرار مادية في جدران الكنيسة والمحال التجارية والسيارات المركونة بالمكان.