في زيارة الخورأسقف أوكن داود الى مدينة الرمادي، محافظ الانبار يبدي استعداده لتأهيل كنيسة مار كيوركيس في ناحية الحبانية

زوعا اورغ/ اعلام البطريركية

زار وفد تراسه الخور اسقف مارتن هرمز داود ممثل كنيسة المشرق الاشورية في بغداد، محافظ الانبار الدكتور على فرحان الدليمي رافقه الاب بهنام اسحق راعي كنيسة مريم العذراء/ النعيرية والسيد فائق عزيز مسؤول شعبة الاعلام في ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية في دار الضيافة في الرمادي صباح الاثنين9 ايلول2019 .
تأتي الزيارة لحشد الجهود اللازمة لاعادة اعمار كنائس الحبانية وبخاصة كنيسة مار كيوركيس التي أنشأت سنة 1932م, وتعرضت الى اضرار كبيرة في هيكلها بعد عام 2003م ادت الى عدم امكانية اقامة المراسيم فيها.
وتحوي الكنيسة في داخلها على ثلاثة هياكل للصلاة كانت تقام الصلوات فيها لكل من كنيسة المشرق الاشورية وكنيسة مار جورجيوس للروم الارثوذكس وكنيسة مريم العذراء للارمن الارثوذكس.
وقد زار وفد من المسيحيين المغتربين ضم حوالي 250 شخص بقايا الكنيسة في 11 كانون الثاني 2019 وادوا صلواتهم متذرعين الى الله ان يعم السلام في ربوع العراق وان تكون كنيستهم شاهدة على التاريخ العريق والجميل من التعايش السلمي والمجتمعي الذي يجمع ابناء المحافظة بكافة مكوناتهم .

وبدوره ابدى محافظ الانبار استعداده لاعادة تأهيل الكنيسة كونها ارث حضاري وتأريخي عريق ووجه كوادر المحافظة الهندسية باجراء كشف هندسي لرصد المبالغ المطلوبة لاعمال الترميم، كما عبر عن سعادته بهذه الزيارة التي هي دليل على عمق الروابط التاريخية التي تجمع بين ابناء البلد الواحد
مشددا على ان المسيحيين هم اصلاء في العراق وقد اسهموا في بنائه في مختلف مجالات الحياة العلمية والطبية والاجتماعية كما قدموا شهدائنا دفاعا عن ارضه.