“فوكس نيوز”: النظام الإيراني يشدد القمع ضد الأقلية المسيحية

زوعا اورغ/ وكالات

قال موقع “فوكس نيوز” الأمريكي إن العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران أدت إلى حملة قمع تشنها طهران ضد مواطنيها المسيحيين.

وأوضح الموقع في تقريرـ ترجمته “عاجل”ـ أن محنة الطائفة المسيحية المضطهدة في إيران أصبحت أكثر سوءًا خلال الأسابيع القليلة الماضية، مع زيادة طهران لأحكام السجن وغيرها من الإجراءات القضائية.

ونقل عن جيف كينج ، رئيس اللجنة الدولية المعنية بالاهتمام المسيحي الدولي، قوله: “يخضع النظام الإيراني لقدر كبير من الضغط في الوقت الحالي. أدت الظروف الاقتصادية السيئة المقترنة بقسوة حكمهم إلى اضطرابات واسعة النطاق في البلاد لعدة أشهر”.

وتابع كينج “هناك العديد من التقارير التي تفيد بأن هذا أسهم في اعتماد الحكومة المتزايد على آيات الله المتشددين، الذين يرون المسيحية بطبيعة الحال بمثابة تهديد لقوتهم. لهذا السبب، ليس من المستغرب أننا نشهد زيادة في الاضطهاد المسيحي”.

ولفت إلى أن الحصول على معلومات حول اعتقال المسيحيين أمر صعب للغاية نظرًا لطبيعة إيران الخاضعة للرقابة بشكل كبير .

وقال بيتر كوهانلو، رئيس منظمة الأغلبية الأمريكية في إيران: “اليوم، بعض أسوأ أشكال اضطهاد ضد المسيحيين تتم من قبل النظام في إيران”.